الناطق باسم مسد: هناك احتمال كبير أن تنفذ تركيا تهديداتها

لم يستبعد الناطق باسم مجلس سوريا الديمقراطية، أن تنفذ دولة الاحتلال التركي تهديداتها بشن هجوم على مناطق شمال وشرق سوريا، وأكد استعداد الشعب وقوات سوريا الديمقراطية للدفاع عن النفس أمام أي هجوم محتمل.

تعليقاً على التهديدات الاخيرة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان بصدد شن هجوم على مناطق شمال وشرق سوريا، أشار الناطق الرسمي لمجلس سوريا الديمقراطية أمجد عثمان "تُصعد تركيا تهديداتها مجدداً بصدد مناطق شمال وشرق سوريا، في الوقت الذي التزمت قوات سوريا الديمقراطية بكافة البنود المتفقة عليها، بعد الاتفاق الثلاثي الذي تم بين قوات سوريا الديمقراطية وتركيا بوساطة امريكية".

وبيّن أمجد عثمان بأن التصعيد التركي الجديد هو دليل على عدم رضاها بالاتفاق الثلاثي بين قوات سوريا الديمقراطية وامريكا وتركيا، وقال: "تركيا تهدد الأمن والاستقرار الموجود الآن في مناطق شمال وشرق سوريا".

ونوه عثمان بأن هدف تركيا وشركائها في اللجنة الدستورية تدمير الادارة الذاتية الديمقراطية، ونسف الامن والاستقرار الموجود في المنطقة. وقال: "هناك احتمال كبير أن تنفذ تركيا تهديداتها".

وأشار أمجد عثمان إلى أنهم مستمرون في علاقتهم الدبلوماسية مع الجهات المعنية بالملف السوري، وقال: "شعب المنطقة والإدارة الذاتية وقوات سوريا الديمقراطية لن تقف مكتوفة الأيدي امام أي هجوم يُشن على المنطقة".

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً