الناطق باسم قبيلة الجبور: الهجوم التركي سيؤدي إلى تقسيم سوريا

قال الناطق باسم شيخ عشيرة الجبور ان الهجوم التركي على شمال وشرق سوريا سيؤدي إلى تقسيم سوريا، واكد ان العشائر العربية ترفض التقسيم.

يستنكر وجهاء وشيوخ العشائر في شمال وشرق سوريا الغزو التركي للأراضي السورية، بهدف التهجير والتغيير الديمغرافي لسكان المنطقة الأصليين وإبدالهم بمرتزقة تخدم المصالح الاستعمارية.

وقال الناطق الرسمي في قبيلة الجبور بسوريا، الشيخ تركي المنديل "في الحقيقة الهجوم التركي على سيادة والأراضي  السورية هو هجوم همجي لتصدير الأزمة الداخلية إلى الدول المجاورة ".

وأشار المنديل إلى خطورة هذا الهجوم على شمال وشرق سوريا، وتابع قائلاً "الهجوم يهدد الشعب السوري وسيؤدي إلى تقسيم الأراضي السورية، ونحن كشيوخ ووجهاء العشائر لا نقبل بتقسيم المنطقة لأننا منذ بداية الثورة في شمال وشرق سوريا نحافظ على ووحدة الأراضي السورية".

وأضاف المنديل "نحن شعوب في شمال وشرق سوريا متلاحمون ومتكاتفون ولا نسمح للدولة التركية بتقسيم سوريا وإبادة شعبها".

وأضاف المنديل "عندما يقوم الاحتلال التركي بقصف مناطق الحدودية لا يميز بين العربي أو الكردي أو السرياني، إنما غاراته تستهدف جميع المكونات وليس مكون واحد فقط".

ودعا المنديل شعوب المنطقة في شمال وشرق سوريا بأن يقوموا بواجبهم الوطني وحماية شعبهم وأراضهم من الاحتلال التركي.

وأوضح المنديل، أن "مناطقنا أمنة ومستقرة وكنا نعيش في السلام والأمان، واليوم الرئيس رجب طيب أردوغان يطلق حملته باسم حملة السلام، أين السلام، إنه يقوم بقتل وتشريد الآلاف من المدنيين".

(كروب/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً