المونيتور: تركيا استطاعت بفضل الروس إبعاد الكرد السوريين عن المفاوضات

قال موقع المونيتور إن تركيا وبفضل حليفتها روسيا استطاعت أن تبعد الكرد عن محادثات آستانا كما فعلت بإبعادهم عن محادثات جنيف.

أشار المنفذ الإخباري الأمريكي "المونيتور" إلى أنه يجتمع كبار المسؤولين من تركيا وإيران وروسيا في العاصمة الكازاخستانية نور سلطان اليوم لحضور الجولة الأخيرة من محادثات السلام السورية التي ترعاها الدول الآنفة الذكر.

وبحسب المنفذ الإخباري يشارك المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسن في المحادثات في العاصمة الكازاخستانية، المعروفة سابقًا باسم آستانا، بعد اجتماعه في جنيف مع مبعوث الولايات المتحدة إلى سوريا جيمس جيفري.

ويسعى بيدرسن، بحسب المونيتور، إلى إحياء محادثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة لإنهاء الصراع المستمر منذ ثماني سنوات.

ويتوقع المونيتور أن تمثل هذه الجولة إعلان لجنة دستورية من المفترض أن تضع دستورًا جديدًا لسوريا، حيث تأخر تشكيل اللجنة، التي ستسبق الانتخابات، بسبب اعتراضات النظام السوري المستمرة على إدراج أربعة أفراد على الأقل يمثلون المعارضة المرتبطة بما يسمى الجيش السوري الحر.

ولكن ذكر تلفزيون تديريه الدولة التركية أن بيدرسن قد نجح في إقناع رئيس النظام السوري بشار الأسد بالموافقة.

ويشير المونيتور إلى أن المحاولات السابقة لتشكيل اللجنة قد تعثرت بسبب المشاحنات في اللحظة الأخيرة، وهو نمط قد يتكرر في نور سلطان.

ويؤكد المونيتور على أن تركيا وبفضل حليفها الروسي نجحت  في معركتها لإبعاد الكرد السوريين عن اللجنة تمامًا كما نجحت في إبعاد المجموعة عن محادثات الأمم المتحدة.

ويلفت الموقع إلى أن الوضع في إدلب سيكون على الطاولة، حيث أكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين هذا قائلاً: "سنناقش الوضع على الأرض وما يتعين علينا القيام به من أجل القضاء نهائياً على التهديد، لا سيما التهديد المنبثق حالياً من الجيب الإرهابي في إدلب".

وفي تطور ذي صلة، قالت روسيا إنها ستفكر في بيع طائراتها القتالية إلى تركيا إذا كانت الولايات المتحدة قد استوفت تهديداتها بوقف تسليم طائرات مقاتلة من طراز F-35 بسبب رفض أنقرة وقف امتلاكها لصواريخ إس 400 الروسية الصنع.

وقال ألكساندر ميخيف، رئيس شركة روسوبورون اكسبورت لتصدير الأسلحة الروسية اليوم: "إذا طلب الجانب التركي منا إجراء مشاورات، فسوف نكون مستعدين للتشاور".

(م ش)


إقرأ أيضاً