المونيتور: التركي الذي قُتل في هولير هو عضو في الاستخبارات التركية

كشف موقع المونيتور الأمريكي  تفاصيل عن التركي الذي قتل في هجوم هولير الأربعاء الماضي وقال إن القتيل "عضو في الاستخبارات التركية" وعمل سابقاً في إيران.

وبحسب الموقع فإن المواطن التركي الذي قُتل في هجوم داخل مطعم في هولير شمال العراق يدعي عثمان كوسه (36عاماً) ، وأضاف الموقع أن “كوسه” لم يشغل منصب نائب القنصل بل تبوأ منصباً برتبة “سكرتير”.

وأوضح الموقع أن دوافع عملية الهجوم لازلت مجهولة، ويتم التعامل مع الحادثة علي أنها “اغتيال”.

ونقل الموقع عن مصدر تركي مُطّلع قوله إن “كوسه” كان عضواً في الاستخبارات التركية وعمل في إيران. وقال المصدر إن “كوسه” كان جالساً في الطعم مع “شركاء عمل” لا يعملون في القنصلية.

وأضاف "وقع الهجوم على الملأ وعلى مرأى العديد من كاميرات المراقبة".

ورجّح الموقع أن “كوسه” كان يعمل ضمن شبكة استخباراتية تركية تراقب بشكل أساسي عناصر حزب العمال الكردستاني.

(م ش)


إقرأ أيضاً