المقاتلون الجرحى: نوروز هو يوم للحرية والخلاص من الظلم والاستبداد

بارك المقاتلون الجرحى اللذين شاركوا في احتفالية اليوم في مدينة منبج نوروز على  كافة رفاقهم المرابطين في جبهات القتال ضد المرتزقة، وقالوا: إن نوروز هو يوم للحرية والخلاص من الظلم والاستبداد .

منبج

تحت شعار " بروح نوروز سنحطم العزلة ونحرر عفرين " وشهدت مدينة منبج اليوم احتفالية نوروز 2019 شاركت فيه جميع مكونات المنطقة، فيما تميزت بمشاركة من قبل المقاتلين الجرحى من صفوف مجلس منبج العسكري  اللذين أصيبوا في معارك مع المرتزقة.

وخلال فرحتهم بقدوم نوروز ألتقت وكالتنا مع عدد من المقاتلين اللذين عبروا عن سعادتهم بالمناسبة، موجهين التهاني لرفاقهم في جبهات القتال.

حمزة القبة مقاتل جريح قال " نبارك لجميع أبناء شعبنا وجميع رفاقنا بمناسبة الاحتفال بعيد نوروز, نوروز يمثل الحرية كما يمثل يوم جديد, كما نبارك  لهم على الانتصارات التي قدموها ضد داعش".

ومن جهته هنأ المقاتل شنكالي تركماني أهالي مدينته منبج بمناسبة نوروز، وقال: ننتظر اعلان النصر على داعش في دير الزور ليكون نوروز 2019 يوماً للحرية والخلاص من الإرهاب .

فيما أشار المقاتل عماد مصطفى إن نوروز يمثل يوماً للحرية والخلاص من الظلم والاستبداد وفي منبج بات يوماً للأخوة والتعايش المشترك لذا نهناً جميع مكونات منبج بهذه المناسبة ونحيي رفاقنا في ساحات المعارك .

(سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً