المعلم ونائبه: ننسق مع إيران دائماً

أكّد وزير خارجية النظام السوري وليد المعلم، أن سوريا تنسق بشكل دائم مع إيران، فيما قال نائبه فيصل المقداد أنهم ينسقون مع إيران لمكافحة الإرهاب في سوريا.

أشار وزير خارجية النظام السوري وليد المعلم في تصريح لمراسل وكالة تسنيم الإيرانية إلى زيارة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى سوريا، قائلاً "نحن سعداء جداً بزيارة جواد ظريف إلى دمشق وهذه الزيارة جاءت بالوقت المناسب لطرح قضايا تتعلق بتعزيز العلاقات الثنائية".

وأكّد المعلم أن النظام السوري وإيران ينسقان معاً بشكل دائم.

وبشأن الإجراء الأمريكي الأخير بوضع الحرس الثوري الإيراني في قائمة المنظمات الإرهابية، أشار وليد المعلم أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لا يفقه لا بالقانون ولا بالجغرافيا ولا بأوضاع المنطقة ولكن يتخذ قرارات لمصلحة إسرائيل.

وفي سياق متصل أكد نائب وزير خارجية النظام فيصل المقداد، إن نضال سوريا ضد الإرهاب لن يتوقف، منوهاً إلى أن لقاءات ظريف تعكس تطابق وجهات النظر بين طهران ودمشق.

وأضاف المقداد، دارت أحاديث هامة جداً حول الاجتماعات القادمة لعملية أستانا في مدينة نور سلطان و "اتفقنا على التنسيق وعلى أن نعمل يداً بيد من أجل اتمام الانجازات التي حققناها".

وحول تطورات إدلب ومصير الجماعات الإرهابية فيها، قال المقداد "نحن سنناضل ضد الإرهاب أينما كان، وأن نضال سوريا ضد الإرهاب لن يتوقف وهذه إحدى النقاط الأساسية في التنسيق ما بين سوريا والجمهورية الإسلامية الإيرانية".

ومؤخراً يجري الحديث عن خلافات روسية إيرانية في سوريا وصلت إلى حد اندلاع الاشتباكات بين الطرفين في بعض المناطق آخرها كان في حلب.

ويجري الحديث عن إنشاء قاعدة إيرانية على المتوسط على مقربة من القاعدة الروسية وهذا ما يزيد التوتر بين البلدين في ظل سعي الطرفين للسيطرة على سوريا ومقدراتها.

(م ش)


إقرأ أيضاً