المعتقلون يؤكدون مواصلة المقاومة حتى رفع العزلة نهائياً عن أوجلان

قال معتقلو حزب العمال الكردستاني في سجون الاحتلال التركي والمضربين عن الطعام للمطالبة برفع العزلة عن أوجلان، :"أن هذا اللقاء القصير للمحامين لا يعني انتهاء العزلة، لأن اللقاء جرى ضمن ظروف العزلة المشددة وهذا أمر غير مقبول، وسنواصل المقاومة حتى رفع العزلة نهائياً".

وجاء ذلك عبر بيان أصدره المعتقلون في سجون الاحتلال التركي والمضربين عن الطعام منذ 16 كانون الأول 2018 وباسم 15 من المعتقلين الذين دخلوا منذ 30 نيسان المنصرم إضراباً حتى الشهادة، والمطالبين برفع العزلة بشكل كامل عن قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان.

وجاء في نص البيان :"إن مقاومتنا ونضالنا المشروع يستمر وينتصر، ولكن حكومة العدالة والتنمية الفاشية تحاول عبر اتباع سياسات الحرب الخاصة سرقة هذه الانتصارات منا، ولكننا نؤكد بأننا سنصعد المقاومة والنضال بوجهها، وإننا مصرون على مواصلة المقاومة حتى تحقيق مطالبنا كاملة، وهي رفع العزلة الكاملة عن قائدنا عبدالله أوجلان".

وأشار المضربون في بيانهم أن الزيارة القصيرة التي اجراها محامو قائد الشعب الكردي عبدالله اوجلان معه في سجنه بإيمرالي لا يمكن اعتبارها رفعاً للعزلة، لأنها اساسا تمت ضمن ظروف عزلة مشددة، مؤكدين أن لا يمكن قبول هذه الألاعيب، لذا فإن مقاومتهم وإضرابهم ستستمر حتى رفع العزلة بشكل نهائي والسماح لمحامي وعائلة القائد أوجلان بزيارته بشكل دوري.

ودعا المضربون في ختام بيانهم عموم الشعب الكردستاني ومنظمات حقوق الإنسان والحقوقيين والأكاديميين والكتاب دعم مقاومتهم وإيصال صوتهم للعالم.

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً