المعتقلون السياسيون: نواصل المقاومة حتى الاستجابة لمطالبنا

استذكر المعتقلون السياسيون في دعوى حزب العمال الكردستاني وحزب حرية المرأة الكردستانية، الشهداء الذين نفذوا عمليات فدائية، وعاهدوا بمواصلة المقاومة حتى تحقيق مطالبهم.

وأدلى المعتقل السياسي دنيز كايا بتصريح باسم جميع السجناء السياسيين في دعوى حزب العمال الكردستاني وحزب حرية المرأة الكردستانية.

بيان المعتقلين السياسيين حيا بداية العمليات الفدائية التي نفذها كل من زولكوف كزن، آيتان بجت، أوغور شاكار وزهرا ساغلام. وأكد على أن المعتقلين سيواصلون المقاومة حتى تحقيق أهدافهم.

البيان أشار إلى أن نهج المقاومة التاريخية الذي انطلق بطليعة ليلى كوفن انتشر في العديد من الدول، وإن هذه المقاومة هي دليل على أن فلسفة حرية المرأة وحرية الإنسانية التي ينتهجها القائد آبو قد دخلت حيز التنفيذ العملي.

وجاء في البيان أيضاً "الرفاق زولكوف كزن، آيتان بجت، أوغور شاكار وزهرا ساغلام ومن خلال الفعاليات الفدائية التي نفذوها ضد الفاشية في كردستان والمدن التركية والمهجر إنما أكدوا حقيقة إن ’إن التاريخ هو ما يكتب بالمقاومة‘ إن استشهاد رفاقنا عزز من إيماننا وثقتنا بالنصر، كما عزز من إرادة شعبنا. إن القيم التي يمثلها رفاقنا الشهداء هي قيم عظيمة".

وتوجه البيان بالعزاء لذوي الشهداء ولجميع أبناء الشعب الكردي، وأضاف "باسم المعتقلين السياسيين في دعوى حزب العمال الكردستاني وحزب المرأة الحرة الكردستانية نستذكر بكل إجلال واحترام شهداءنا الذين انضموا إلى قافلة الشهداء بالتزامن مع اسبوع البطولة. ونجدد العهد بمواصلة وتصعيد النضال. وباسمنا نحن 7 آلاف شخص ممن يشاركون في الإضراب عن الطعام نؤكد أننا نواصل المقاومة حتى الاستجابة لمطالبنا. وسوف نعزز من خط المقاومة حول القائد حتى القضاء على فاشية حزبي العدالة والتنمية والحزب القومي AKP-MHP، وتحقيق حرية القائد.

المعتقلون السياسيون طالبوا في بيانهم جميع أبناء الشعب الكردي، والمؤسسات والرأي العام العالمي والتركي بتحمل مسؤولياتهم حيال هذه المقاومة.

(ك)


إقرأ أيضاً