المعارضة الفنزويلية تستعد للتظاهر اليوم بدعوة من غوايدو

تستعد المعارضة الفنزويلية, للتظاهر, اليوم السبت, وذلك بدعوة, من زعيمها, خوان غايدو, لإبقاء الضغط على الرئيس نيكولاس مادورو

يحشد زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو من جديد مناصريه, السبت, لإبقاء الضغط على الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو، وسط استياء الفنزويليين الذين يواجهون انقطاعاً للمياه والتيار الكهربائي.

وكتب غوايدو الذي اعترفت به أكثر من خمسين دولة رئيساً انتقالياً للبلاد، في تغريدة الجمعة "لنكن حاضرين في الشارع. هذا النضال هو من أجل ظروف أفضل لحياة جميع الفنزويليين".

ويسعى المعارض البالغ من العمر 35 عاماً عبر هذه التظاهرة إلى إعطاء زخم جديد لما سمّاه "عملية حرية"، التي ينوي أن يسير خلالها في اتجاه القصر الرئاسي في ميرافلوريس في موعد لم يحدد بعد وذلك لتولي الحكم.

وتهدف مسيرة اليوم أيضاً إلى الاحتجاج على انقطاع التيار الكهربائي المتكرر ومشاكل توفير المياه، بحسب غوايدو.

وشهدت فنزويلا أسوأ تقنين للتيار الكهربائي في مطلع آذار/مارس. ومنذ حوالى عشرة أيام، تغرق البلاد في الظلام جراء انقطاع الكهرباء بشكل متقطع ولفترات منتظمة، ما يخلق مشاكل في توزيع المياه مع توقف مضخات مياه المنازل والمباني التي تعمل على الكهرباء.

وخفضت الحكومة ساعات العمل من ثماني إلى ستّ ساعات وعلّقت الدروس في المدارس. وسيكون هناك تقنين للكهرباء أيضاً خلال شهر نيسان/أبريل كله.

(ي ح)


إقرأ أيضاً