المرأة في المناطق المحررة حديثاً تطلق حملة ضد تهديدات الاحتلال التركي

أطلقت إدارات ومؤسسات المرأة الشابة ومكاتب المرأة في حزب سوريا المستقبل في المناطق المحررة بالرقة والطبقة ودير الزور ومنبج حملة تحت عنوان "بتوحدنا انتصرنا وسنقاوم لنحمي مناطقنا" وذلك رفضاً للتهديدات التركية على مناطق شمال وشرق سوريا.

وتجمعت العشرات من نساء مدينة الطبقة والرقة ودير الزور ومنبج داخل مبنى دار المرأة في الرقة الكائن شمال الملعب البلدي وسط المدينة للإدلاء بالبيان.

 قُرئ من قبل الناطقة باسم مجلس المرأة السورية بمدينة منبج ابتسام عبد القادر.

وجاء في البيان:

"نُدين ونستنكر التهديدات التركية والصمت الدولي حيال مناطقنا.. شمال شرق سوريا، حيث تتعرض وبشكل يومي للتهديدات التركية باجتياح مناطقنا كون أردوغان يراه حلماً وإعادة أمجاد الخلافة العثمانية لضرب شرارة ثورة 19 تموز التي ..وحّدت كافة المكونات السورية على مبدأ أخوة الشعوب، ومن خلاله قامت بحماية نفسها وحققت الانتصار على داعش ا الذي كان العالم عاجزاً عن دحره".

وأشار البيان إلى أن "الدولة التركية تحاول ضرب الانتصارات والمنجزات التي تحققت بفضل قوات سوريا الديمقراطية".

 وأعاد البيان إلى الأذهان الممارسات التركية في المناطق المحتلة " فبدأت بعفرين وارتكبت كافة أنواع المجازر أمام مرأى العالم وكذلك في جرابلس وإدلب، وتريد تكرار هذا السيناريو اليوم باجتياح مناطق شمال شرق سوريا ..تقوم بحشد قواتها العسكرية على الحدود المحاذية لمناطق تل أبيض ومنبج ورأس العين وزعزعة أمن واستقرار هذه المناطق وبث الفتن الطائفية والعشائرية.

"على هذا الأساس نحن كإدارات ومؤسسات المرأة الشابة ومكاتب المرأة في حزب سوريا المستقبل في المناطق المحررة بالرقة والطبقة ودير الزور ومنبج فقد قمنا بحملة ضد التهديدات التركية تحت شعار " بتوحدنا انتصرنا وسنقاوم لنحمي مناطقنا".

(رع/خ)

ANHA


إقرأ أيضاً