المرأة الشابة في منبج تؤكد تضامنها مع مقاومة السجون

استنكر اتحاد المرأة الشابة في مدينة منبج العزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، وأعرب عن تضامنه مع مقاومة ليلى كوفن ومقاومة السجون.

تجمع اليوم العشرات من عضوات اتحاد المرأة الشابة في أكاديمية الشهيد هوزان جان غربي مدينة منبج، لإعلان تضامنهن مع مقاومة السجون واستنكار العزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان.

وقرئ خلال التجمع البيان الذي أصدرته حركة المرأة الشابة بهذا الصدد. وجاء في نص البيان:

"في ظل الانتصارات والبطولات التي تحققها المرأة على كافة الأصعدة عسكرياً وسياسياُ وفي ظل العزلة المفروضة على القائد وتصاعد الاحتجاجات والاعتصامات، نرى المرأة اليوم تسطر تاريخاً جديداً لمقاومة المرأة الحرة التي دائماً ما ترفض كل أشكال الظلم والظلام. حيث نقف اليوم وقفة تضامنية مع الشهيدة البطلة ( ايتان بيجت) التي أقدمت على تنفيذ عملية فدائية، تعبيراً عن رفضها للعزلة المفروضة على قائد الشعوب، كما كانت من قبلها مقاومة السجون ممثلة بمقاومة ليلى كوفن, وعلى هذا الأساس نحن كمرأة شابة نرفض رفضاً قاطعاً كل ما يحاك وما يدبر ضد حرية المرأة، ونعلن ومن هنا وقوفنا جنباً إلى جنب حتى فك العزلة عن القائد، وإن البطلة (ايتان بيجت) هي رمز لنضال المرأة وسنسير على درب المقاومة والحرية .

واختتم التجمع بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة المرأة ومقاومة السجون ومقاومة أوجلان .

(كروب/ك)

ANHA


إقرأ أيضاً