المدنيون ينزحون إلى المناطق الآمنة وق س د تساهم في حمايتهم

نزح المئات من المدنيين القاطنين في قرية باغوز التي تشهد أشرس المعارك بين قوات سوريا الديمقراطية ومرتزقة داعش, إلى المناطق المحررة عبر اتخاذ طريق الصحراء.

دير الزور

وبدأت قوات سوريا الديمقراطية معركتها الأخيرة للقضاء على مرتزقة داعش  في شمال وشرق سوريا والذين لا تزال تتواجد فلول منهم في قرية باغوز التي تقع شرق بلدة هجين في بادية دير الزور.

وبعد إعلان قوات سوريا الديمقراطية العملية الأخيرة ضد مرتزقة داعش في قرية باغوز, نزح ومنذ الصباح المئات  من تلك المنطقة صوب نقاط  تمركز قوات سوريا الديمقراطية عبر الصحراء.

وفي السياق يقول المقاتل في قوات ق س د أيمن العساف بأن النازحين يهربون طوال اليوم عبر الطرق التي أمنتها قوات سوريا الديمقراطية, وبعد رؤيتهم تذهب مجموعة من قواتنا وتنقلهم إلى المناطق الآمنة بعد التفتيش حرصاً على فرار مرتزقة داعش متخفين بين المدنيين.

ويضيف أيمن " لا يزال هناك المئات من المدنيين يستخدمهم داعش كدروع بشرية أمام ضربات قواتنا, لذلك تتقدم قواتنا بشكل بطيء".

تجدر الإشارة إلى أن قوات سوريا الديمقراطية قد حررت صباح اليوم أكثر من 2 كم مربع من قرية باغوز, بينما يتواجد المئات من المرتزقة في القرية.

(سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً