المجلس العسكري يقر بأنه أمر بفضّ اعتصام الخرطوم

أفادت وكالة فرانس برس بأن المتحدّث باسم المجلس العسكري الحاكم في السودان أقرّ بأنّ المجلس هو الذي أمر بفضّ الاعتصام أمام القيادة العامة للقوات المسلحة في الخرطوم في عملية تسبّبت بمقتل العشرات.

واعتصم المتظاهرون لأسابيع أمام قيادة الجيش في الخرطوم للمطالبة بداية برحيل الرئيس عمر البشير، ولاحقاً للضغط على المجلس العسكري لتسليم السلطة لحكومة مدنية.

ولكن في 3 حزيران/يونيو وبعد أيام على انهيار المحادثات بين قادة الاحتجاجات والجيش، اقتحم مسلحون يرتدون ملابس عسكرية مخيم الاعتصام في عملية قالت لجنة الأطباء إنها خلفت 120 قتيلاً. إلا أن وزارة الصحة اعتبرت أن الحصيلة في ذلك اليوم بلغت 61 قتيلاً فقط.

وقال الفريق أول شمس الدين كباشي للصحافيين إنّ "المجلس العسكري هو من اتّخذ قرار فضّ الاعتصام ووضعت الخطة لذلك، ولكنّ بعض الأخطاء والانحرافات حدثت".

وأضاف بأنه تم التخطيط لـ "أكثر من انقلاب" أحبطت جميعاً، وهناك "ضباط من مجموعتين مختلفتين الآن قيد الإيقاف".

وجاءت تصريحات الكباشي بعد موافقة المحتجّين على إنهاء عصيانهم المدني مساء الثلاثاء وموافقتهم على عقد مباحثات جديدة مع المجلس العسكري الحاكم في أعقاب وساطة قادها رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد.

(م ش)


إقرأ أيضاً