المجلس العام للإدارة الذاتية  يصادق على قانوني العُطل ومكافحة التهريب

صادق المجلس العام في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا على قانوني العطل الرسمية، والتهريب في مناطق الإدارة الذاتية، وتعيين عضو في المجلس، وآخر في مجلس العدالة الاجتماعية، وذلك خلال جلسته القانونية الـ 27 .

عقد المجلس العام في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا جلسته الثانية لعام 2020، صادق من خلالها على قانوني مكافحة التهريب، والعُطل والأعياد الرسمية في مناطق الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، وأدى القسم خلال الجلسة عضو مجلس العدالة في الإدارة الذاتية وعضو في المجلس العام.

وحضر الجلسة التي عقدت في قاعة اجتماعات حزب سوريا المستقبل في مدينة الرقة، الرئاسة المشتركة للمجلس العام فريد عطي وسهام قريو وأعضاء ديوان المجلس العام، ونواب الرئاسة المشتركة في المجلس التنفيذي أمينة أوسي وفرهاد الشبلي، وأعضاء اللجنة القانونية المكلفة بإعداد القانون والرئيس المشترك لمجلس العدالة في الإدارة الذاتية عماد الكراف، وغالبية أعضاء المجلس العام.

وبدأت الجلسة بدقيقة صمت،  ومن ثم قرأت بنود الجلسة السابقة عضوة ديوان المجلس العام إيمان الصالح، والتي تضمنت المصادقة على قانون العاملين الموحد في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، والذي أُقرّ يومي الـ 1 و2 من شهر شباط/ فبراير الماضي.

 وخلال الجلسة تمت الموافقة على  انضمام العضوة السابقة في المجلس التشريعي لإقليم الفرات سابقاً فايزة محمود لعضوية المجلس العام  بعد أدائها القسم أمام الهيئة الرئاسية للمجلس العام، وكذلك انضم لعضوية مجلس العدالة في الإدارة الذاتية القاضي وعضو لجنة التفتيش في محكمة الرقة أحمد الناصر ليكون عضو مجلس العدالة بعد أدائه القسم.

وتلا ذلك قراءة بنود قانون التهريب في مناطق الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، ومناقشتها والتصويت عليها، كل على حدة من قبل أعضاء المجلس.

هذا ويتضمن القانون 11 مادة تعرّف وتحدد قوانين التهريب والمواد الممنوعة، والتي تدخل ضمن بنود المهربة وممنوعة التداول، والعقوبات التي يتم اتخاذها بهذا الصدد.

وتابع المجلس عقد جلسته بقراءة ومناقشة قانون العطل والأعياد الرسمية في مناطق شمال وشرق سوريا، ليصادق عليها أعضاء المجلس العام، وتكون نافذة من تاريخ اليوم.

وتشمل العُطل الرسمية التي وردت في القانون " رأس السنة، الأم، نوروز، الأكيدو، الجلاء، الأربعاء الأحمر، فصح غربي، فصح شرقي، العمال، الشهداء، الميلاد، رأس السنة الهجرية، عيد المولد النبوي، وعيدي الفطر والأضحى" فيما حُدد عيد المعلم عطلة رسمية للمدارس والجامعات فقط.

وكذلك حدد قانون المناسبات والاحتفاليات التي يتم استذكارها دون تعطيل للدوام.

كما حدد القانون يوم الجمعة عطلة أسبوعية رسمية لكافة الدوائر والمؤسسات في الإدارة الذاتية، ويومي الجمعة والسبت  عطلة رسمية للمدارس والمعاهد  والجامعات.

(أ ك/سـ)

ANHA 


إقرأ أيضاً