المجلس العام في حلب: على المجتمع الدولي القيام بواجبه ومنع ارتكاب الجرائم

أكّد المجلس العام في حيي الشيخ مقصود والأشرفية بحلب أن هدف تركيا من الاحتلال هو القضاء على ثورة شمال وشرق سوريا، ودعا المجتمع الدولي للقيام بواجبه الأخلاقي ومنع ارتكاب الجرائم في المنطقة.

وجاء هذا خلال بيان أصدره المجلس العام في حيي الشيخ مقصود والأشرفية بمدينة حلب اليوم بحضور العشرات من الأهالي وممثلي المؤسسات المدنية والأحزاب السياسية، وذلك أمام مبنى المجلس غربي الحي.

قُرئ البيان من قبل الرئيسة المشتركة للمجلس العام فالنتينا عبدو، وقالت "بهدف الحفاظ على وحدة الأراضي السورية وتأسيس نظام ديمقراطي لا مركزي تعددي لكل السوريين، تصدت قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب والمرأة لخطر داعش والمخططات التركية بتسطير أروع آيات المقاومة التي أذهلت العالم وحازت على احترامه من خلال تحرير مناطق شمال وشرق سوريا من تنظيم داعش والقضاء عليه".

وأضافت "الآن بعد حشد الاحتلال التركي لعشرات الآلاف من قواته على الحدود بهدف القضاء على ثورة شمال وشرق سورية، وبدلاً من قيام المجتمع الدولي وعلى رأسه أمريكا للوفاء بالتزاماتها تجاه ما قدّمه أبناء المنطقة من تضحيات في القضاء على أخطر تنظيم إرهابي، تقوم بسحب قواتها وفتح الحدود للهجوم على شعوب المنطقة".

ودعا المجلس العام المجتمع الدولي، وجميع القوى المحبة للسلام والديمقراطية، والأمم المتحدة، للقيام بواجبهم الأخلاقي ومنع ارتكاب الجرائم في المنطقة.

وأدانت الرئاسة المشتركة التهديدات التركية على شمال وشرق سوريا وقالت "إننا واثقون من النصر على أعداء الإنسانية، ومثلما انتصرنا في حينا المقاوم وقمنا بحماية أحيائنا وإفشال مخططات الدولة التركية ومجموعاتها المرتزقة، عبر تكاتف جميع المكوّنات، سيتم إفشال المخطط الأخير للدولة التركية".

(ت ح/س و)

ANHA


إقرأ أيضاً