المجلس الروحاني الإيزيدي يستلم 3 نساء إيزيديات كنَّ مختطفات لدى داعش

سلم البيت الإيزيدي، اليوم، 3 نساء إيزيديات للمجلس الروحاني الإيزيدي ، والذي بدوره توجه بالشكر لوحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية لتحريرهم النساء الإيزيديات من قبضة داعش، وبارك الانتصار الذي حققته قوات سوريا الديمقراطية بالقضاء على داعش في الباغوز.

حررت قوات سوريا الديمقراطية المئات من الأطفال والنساء الايزيديات اللواتي اختطفهن مرتزقة داعش أثناء هجومهم على قضاء شنكال في 3 آب 2014، خلال المعارك التي خاضتها القوات ضد مرتزقة داعش، وكان يتم تسليمهم إلى البيت الايزيدي في إقليم الجزيرة والذي كان يسلمهم للمجلس الروحاني وإدارة شنكال.

وسلم، اليوم الاحد 31 آذار، البيت الإيزيدي في إقليم الجزيرة 3 نساء إيزيديات كنَّ مختطفات من قبل مرتزقة داعش، حررتهن قوات سوريا الديمقراطية من الباغوز، أثناء حملة التحرير، للمجلس الروحاني الإيزيدي.

والنساء اللواتي تم تسليمهن هن كلاً من أمينة كالو، وباكيزا حسو وخولة اسماعيل، من قرية كوجو التابعة لقضاء شنكال.

وضم وفد المجلس الروحاني الإيزيدي الزائر إلى روج آفا لاستلام النساء الإيزيديات المختطفات، بابا جاويش، وبيشمام، والمتحدث الرسمي باسم الوفد شريف إسماعيل.

عملية التسليم تمت خلال مؤتمر صحفي عُقد في البيت الإيزيدي في ناحية عامودا في إقليم الجزيرة، بحضور وفد المجلس الروحاني الإيزيدي، وممثلي البيت الإيزيدي في إقليم الجزيرة، وقياديون في قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب والمرأة، وإدارة مجلس عوائل الشهداء في ناحية عامودا، وممثلون عن اتحاد علماء المسلمين.

القيادي في قوات سوريا الديمقراطية روبار ديريك وخلال المؤتمر أوضح بأنهم دائماً على استعداد تام للدفاع وحماية الشعب الكردي وشعوب المنطقة من أي خطر يهدد وجودهم أينما كانوا، ونوه: "نحن كقوات سوريا الديمقراطية أينما يحل الظلام على شعبنا سنكون إلى جانبهم بأقصى وقت ممكن، نحن لا نعرف حدود عندما يكون شعبنا في خطر".

انتصاركم انتصار  لنا، وشرف لنا أن نكون بينكم اليوم

وعبر المتحدث الرسمي باسم وفد المجلس الروحاني شريف اسماعيل عن فرحتهم بالانتصارات التي حققتها قوات سوريا الديمقراطية والجهود التي بذلتها القوات في سبيل تحرير أطفال ونساء الايزيديين من بطش وبراثن مرتزقة داعش. كما أثنى جهود البيت الإيزيدي في إقليم الجزيرة، والإدارة الذاتية الديمقراطية لقيامهم بمهامهم الإنسانية والوطنية تجاه أبناء الشعب الإيزيدي.

وبارك اسماعيل باسم الشعب الايزيدي الانتصارات التي حققتها قوات سوريا الديمقراطية على مرتزقة داعش في الباغوز، وقال: "انتصاركم انتصار  لنا، وشرف لنا أن نكون بينكم اليوم".

الرئيس المشترك للبيت الإيزيدي في إقليم الجزيرة زياد عفدال أوضح: "أمهاتنا وأخواتنا الإيزيديات تم تحريرهن من قبل المدافعين عن الإنسانية، قوات سوريا الديمقراطية".

وبين عبدال بأنه وبعد التنسيق مع قوات سوريا الديمقراطية واستلامنا المحررات منهم نسلمهم الآن علناً إلى المجلس الروحاني ليسلمهم بدورهم لذويهم.

(أ س/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً