المجلس الدستوري الجزائري يبحث إعلان شغور الرئاسة

يعقد المجلس الدستوري, في الجزائر, الآن, اجتماعاً لبحث تقديم رئيس البلاد، عبد العزيز بوتفليقة استقالته، وذلك بعد موجة احتجاجات شعبية.

قالت مصادر إعلامية جزائرية، اليوم الأربعاء، إن المجلس الدستوري بدأ اجتماعاً لإعلان شغور منصب رئيس الجمهورية، بعد استقالة بوتفليقة.

وكان بوتفليقة أبلغ، مساء الثلاثاء، المجلس الدستوري باستقالته "ابتداء من تاريخ اليوم"، بعد أن أمضى نحو عشرين عاماً في الحكم.

ونشرت وكالة الأنباء الجزائرية رسالة الاستقالة التي قدّمها بوتفليقة إلى المجلس الدستوري، نقلاً عن بيان لرئاسة الجمهورية.

وبموجب الدستور الجزائري يتولى رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح(77 عاماً) رئاسة البلاد بالوكالة لمدة أقصاها 90 يوماً، تجري خلالها انتخابات رئاسية.


إقرأ أيضاً