المبعوث السويدي: سنستمر بدعم شركائنا في مناطق شمال وشرق سوريا

قال رئيس الوفد والمبعوث الأممي السويدي للملف السوري "بر اورينيوز"  إن سبب الزيارة لمناطق شمال وشرق سوريا  هو الاطلاع على الوضع الذي تمر به المنطقة بعد القضاء على مرتزقة داعش، مؤكداً بأنهم سيستمرون بتقديم الدعم اللازم لمناطق شمال شرق سوريا.

دخل صباح اليوم من معبر سيمالكا الحدودي وفد رفيع قادم من السويد، لمناطق شمال وشرق سوريا، حيث ضم الوفد كلاً من المبعوث الأممي السويدي للملف السوري "بر اورينيوز"، مسؤول الملف السوري في وزارة الخارجية السويدية كاريوهان وينبيرخ، مسؤول برنامج وكالة الإغاثة العالمية (سيدا) بردانس، المستشارة القانونية افين جتين، ليتوجه بعد ذلك إلى مدينة قامشلو.

وعند وصول الوفد لمدينة قامشلو استقبل من قبل رئيس دائرة العلاقات الخارجية في شمال وشرق سوريا عبد الكريم عمر والناطق الرسمي باسم دائرة العلاقات كمال عاكف.

رئيس الوفد والمبعوث الأممي السويدي للملف السوري بر اورينيوز قال لوسائل الإعلام إن سبب زيارتهم لشمال وشرق سوريا هو للقاء مع المسؤولين في الإدارة ومناقشة الأوضاع التي تمر بها المنطقة بعد تحريرها من مرتزقة داعش على يد قوات سوريا الديمقراطية.

اورينيوز بين بأنهم جزء من التحالف الدولي ضد داعش ومن المهم أن يزوروا مناطق شمال وشرق سوريا للاطلاع على أوضاع شركائهم، مؤكداً بأنهم سيستمرون بتقديم الدعم اللازم لشركائهم.

المبعوث الأممي السويدي للملف السوري بر اورينيوز شكر في حديثه الإدارة الذاتية وقوات سوريا الديمقراطية على جهودهم في القضاء على مرتزقة داعش.

هذا ويستمر الاجتماع في دائرة العلاقات الخارجية بمدينة قامشلو مغلقاً أمام وسائل الإعلام.

الجدير بالذكر أن زيارة الوفد ستستمر يوميين متتاليين، خلالها سيتم زيارة الأحزاب السياسية وبعض مؤسسات الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا.

(كروب/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً