المئات يودعون الشهيد رشاد علي إلى مثواه الأخير في الدرباسية

ودّع المئات من أهالي ناحية الدرباسية عضو قوات الانضباط العسكري رشاد علي من قوات الانضباط العسكري الذي استشهدا خلال مقاومة الكرامة، إلى مثواه الأخير في مزار الشهيد رستم جودي.

واستلم المئات من أهالي الدرباسية جثمان الشهيد رشاد علي( باهوز درباسية)، الذي استشهد خلال التصدي للهجوم التركي على مدينة ناحية زركان من مجلس عوائل الشهداء في الناحية.

واقيمت المراسم في الملعب البلدي في ناحية الدرباسية، وبدأت بالوقوف دقيقة صمت، ألقى بعدها باسم مجلس عوائل الشهداء مردية أحمد كلمة، تمنت فيها الصبر والسلوان لعائلة الشهيد رشاد وعاهدت بالسير على خطى الشهيد رشاد حتى تحقيق اهدافه.

ومن جانبه بين القيادي في قوات سوريا الديمقراطية محمد نبي كوتي، أن دولة الاحتلال التركي تحاول دائماً من خلال هجماتها على المنطقة طمس هوية شعوب المنطقة، وخلق الفتنة بين مكوناتها وارتكاب المجازر بحق الأطفال والنساء، وبارك مقاومة قوات سوريا الديمقراطية.

والقيت كلمة باسم عائلة الشهيد رشاد، ألقتها برفين حسو المقاتلة في قوات حماية المرأة، وقالت فيها "ان الشهيد رشاد علي لم يكن الشهيد الأول في العائلة ولمن يكون الأخير، نحن كعائلة الشهيد مستمرون على دربه حتى تحقيق النصر".

ومن ثم قرئت وثيقة الشهادة من قبل العضوة في مجلس عوائل الشهداء مزكين ولي وسلمت لذويه.

 وبعد الانتهاء من المراسم توجه الأهالي إلى مقبرة الشهيد رستم جودي ليوارا جثمان المناضل رشاد حسو الثرى في مقبرة الشهيد رستم جودي بقرية بركفري غرب ناحية الدرباسية.

(آ ح/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً