المئات يشيعون جثمان الشهيد عدنان المخلف لمثواه الأخير

شيع أهالي بلدتي الكسرة وأبو خشب في ريف دير الزور جثمان الشهيد عدنان المخلف إلى مثواه الأخير في مزار الشهيد خضر الحمادة .

شارك في مراسم تشييع عضو قوى الأمن الداخلي عدنان المخلف الذي استشهد أثناء قيامه بواجبه في حفظ الأمن في المنطقة بتاريخ 21 آذار الجاري إلى مثواه الأخير المئات من اهالي بلدتي الكسرة وأبو خشب في ريف دير الزور .

وفي مزار الشهيد خضر الحمادة وقف المشيعون دقيقة صمت، تزامن مع تقديم أعضاء قوى الأمن الداخلي  لعرض عسكري.

بعدها ألقى القيادي في قوى الأساييش دمهات الكليزي كلمة تقدم فيها بالعزاء لذوي الشهيد وتمنى لهم الصبر والسلوان.

الكليزي قال وخلال كلمته : انه كما سجل التاريخ النصر العظيم منذ ايام سنبقى العين الساهرة على امن وامان الوطن والشعب.

وبدروه تحدث وباسم مجلس عوائل الشهداء  العضو محمد القاسم  قائلا :"شهداؤنا بذلوا دمائهم لتحرير الوطن نبارك  لهم ونقول لرفاقهم سيروا على دربهم وهذه الانجازات اليوم هي  بجهود وتضحيات شهدائنا الذين سقوا الارض من دمائهم ".

وبعد الانتهاء من الكلمات قرئت وثيقة الشهادة  من قبل عضو مؤسسة عوائل الشهداء بشار شمس الدين وسلمها لذوي الشهيد.

ثم حمل رفاق درب الشهيد جثمانه على الأكتاف   ووري الثرى في المزار وسط تعالي الشعارات التي تمجد الشهداء وتخلد ذكراهم.

 (ف ف/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً