المئات من أهالي الكرامة يتظاهرون رفضاً لجدار التقسيم

رفضاً  لممارسات الاحتلال التركي في الأراضي السورية وبنائها جدار التقسيم في عفرين، خرج أهالي الكرامة وريفها بتظاهرة شارك فيها المئات من أبناء المنطقة.

بمشاركة المئات من أهالي الكرامة ووجهاء وشيوخ عشائر ريف الرقة الشرقي خرج أهالي الكرامة بمظاهرة تستنكر ممارسات الاحتلال التركي في الأراضي السورية، حاملين بأيديهم أعلام قوات سوريا الديمقراطية ويافطات كُتب عليها "لا للاحتلال التركي، لا لتقسيم سوريا، لا لتقسيم عفرين، سيسقط الاحتلال التركي، عاشت ثورة المرأة، عاشت ثورة الشعب".

وتجمع المتظاهرون في ساحة سلامة شمالي بلدة الكرامة وجابوا شوارع البلدة وصولاً إلى مدرسة الكرامة، وتحدث بعدها إداري مجالس الشعب في الريف الشرقي إبراهيم العباس الذي قال: "إن تركيا بدأت تُوضح ما تريده من سورية، ومن الشعب السوري ألا وهو تقسيم الأراضي السورية، ولكن بسواعد أبطالنا لن نسمح للاحتلال التركي أن يحقق أحلامه الاحتلالية في سوريا".

إبراهيم العباس استنكر صمت النظام السوري على ما يحدث من انتهاكات احتلالية للأراضي السورية، وقال "يستمر الاحتلال التركي بانتهاكاته الاحتلالية للأراضي السورية ومازال النظام السوري صامتاً ولم يبدِ أي موقف تجاه هذه الانتهاكات، عفرين هي أراضٍ سورية ويجب على الجميع أن يدافع عن أرضه".

وتحدثت بعدها الإدارية في مجلس المرأة السورية زليخة عبدي التي قالت: "عفرين أرض سورية وليست تركية كي يبني فيها الاحتلال التركي  جداراً ليعزلها عن سوريا وسنكون جسداً واحداً ضد أي مخطط احتلالي لأراضينا".

الإدارية في مؤسسة عوائل الشهداء في الكرامة ابتسام الأحمد قالت " قدمنا آلاف الشهداء من أجل تحرير أراضينا من مرتزقة داعش التي عبرت إلى بلادنا من تركيا وبدعم تركي، لكن لم تنجح تركيا بمخططها، وهي الآن تود أن تبني جداراً في عفرين لسلخها من الأراضي السورية ونحن لن نسمح لها بذلك".

وانتهت التظاهرة بترديد الشعارات التي تنادي بوحدة الأراضي السورية وتستنكر نوايا تركيا باحتلال المزيد من الأراضي السورية.

(أع/خ)

ANHA   


إقرأ أيضاً