اللجنة الدولية لحقوق الإنسان: مجزرة تل رفعت " البشعة" تهدف لترهيب المواطنين العُزّل

استنكر مكتب مفوض اللجنة الدولية لحقوق الانسان في الشرق الأوسط، المجزرة التي ارتكبها جيش الاحتلال التركي في ناحية تل رفعت في مقاطعة الشهباء، ووصفتها بالبشعة وتهدف لترهيب المواطنين العُزّل.

وأشار مكتب مفوض اللجنة الدولية لحقوق الإنسان في الشرق الأوسط عبر بيان له حصلت وكالتنا على نسخة منه إلى أن "هذه المجزرة البشعة تندرج ضمن الأحداث القائمة في مناطق تحت السيطرة التركية، والتي شهدت مجازر عديدة في السابق واستعمالات لأسلحة محظورة وترهيب المواطنين العزّل".

جاء هذا البيان بعد ارتكاب الدولة التركية المحتلة، يوم أمس، مجزرة مروعة في ناحية تل رفعت، بحق المدنيين العُزّل من نازحي مقاطعة عفرين وريفها، والتي راح ضحيتها 10 مدنيين معظمهم من الأطفال وأصيب أكثر من عشرة آخرين.

كما اعتبر الدكتور هيثم أبو سعيد، مفوض اللجنة الدولية لحقوق الانسان في الشرق الأوسط وفق بيان مكتبه "أن هناك محاولات عديدة من قبل الولايات المتحدة الأميركية لإبقاء الوضع في سوريا متأزماً، وآخر المحاولات لها هو زعزعة الوضع الاقتصادي والتضييق على المؤسسات الصناعية الصحية والدوائية، حيث تسعى إلى سحب تراخيص لمصانع أدوية تعمل وتُصنّع الدواء تحت إشرافها، بالإضافة إلى أزمة النفط الذي ينعكس سلباً على مجمل القطاعات الأخرى".

(آر)

ANHA


إقرأ أيضاً