اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي ترفض الهجمات التركية على شمال وشرق سوريا

رفض  اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي الهجمات التركية على شمال وشرق سوريا، وأكدت إن تركيا إذا أرادت الانضمام إلى الاتحاد يجب عليها أن تلتزم بالسياسة الخارجية للاتحاد.

ونقلت وكالة رويترز عن اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي اليوم الخميس بأنه على تركيا أن تفكر في أن مساعيها للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي تتطلب منها الالتزام بالسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، ورفضت مرة أخرى هجمات تركيا على مناطق شمال وشرق سوريا.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية "إن الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي يتطلب من جميع المرشحين أن ينضموا إلى السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي ... في هذا السياق إذا كانت تركيا جادة بشأن طموحاتها (الانضمام إلى الكتلة)، فهذا هو المسار الذي يجب أن تتبعه".

وهدد الرئيس التركي رجب أردوغان الذي يحصل على دعم سياسي للهجمات التي يشنها على شمال وشرق سوريا، اليوم مجدداً أوروبا بإغراقها باللاجئين "إذا ما اعتبر الاتحاد الأوروبي الهجوم التركي احتلالاً"، وذلك بعد تصريح رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر يوم الأربعاء الذي قال إن على تركيا أن تنهي فوراً هجومها على شمال وشرق سوريا.

(م ش)


إقرأ أيضاً