الكونفرانس التأسيسي لاتحاد المثقفين في الطبقة يختتم بانتخاب هيئة إدارية

اختتمت مساء اليوم الاثنين فعاليات الكونفرانس التأسيسي لاتحاد مثقفي الطبقة وريفها، الذي عقد في مركز الثقافة والفن في الطبقة، بانتخاب هيئة لاتحاد المثقفين وإلقاء البيان الختامي.

فبعد إلقاء الكلمات بداية الكونفرانس ناقش الحضور وضع الثقافة والمثقفين في المنطقة والصعوبات التي واجهتهم خلال السنوات السابقة من حكم الفصائل المرتزقة والتي حاربت جميع أشكال الثقافة والفن وحاربت المثقفين والفنانين بشكل خاص.

كما كان وضع الثقافة ما بعد التحرير موضوع نقاش أيضاً حيث أكد الحضور أنها شهدت قفزة نوعية من خلال إحداث لجنة الثقافة والفن وإعادة تأهيل المركز الثقافي الذي شهد مسرحه العديد من الفعاليات الفنية والثقافية وتقديم مقترحات وأفكار للنهوض بالثقافة بشكل أفضل وأوسع.

كما تم تقديم بعض المقترحات من الحضور حول أعمال ونشاطات ومهام اتحاد المثقفين أهمها العناية بالمرأة وتثقيفها من خلال إقامة الندوات الثقافية الخاصة بها بالإضافة لإقامة أنشطة ثقافية للأطفال والمهرجانات والأمسيات التي تجسد ثقافة المنطقة وتثقيف الفئة الشابة ودعم الكتاب والكتّاب من خلال إقامة معارض للكتب.

بعد النقاشات أغلقت القاعة أمام الإعلام لمناقشة النظام الداخلي الذي وضعته اللجنة التحضيرية لاتحاد مثقفي الطبقة في وقت سابق وإجراء بعض التعديلات عليه بالتصويت وإقراره بشكل نهائي.

تضمن النظام الداخلي لاتحاد مثقفي الطبقة 14 مادة منها تسمية الاتحاد وتعريفه" هو تجمع ثقافي ديمقراطي مدني يسعى لنشر المعرفة والوعي على نطاق واسع لتحقيق وبناء المجتمع الواعي المتقدم".

وبيّنت المواد الأخرى أهداف الاتحاد وميزات العضو وشروط انتسابه وحقوقه وواجباته وحالات إنهاء العضوية والعقوبات.

أيضاً تطرق النظام الداخلي لمهام الاتحاد وهيكليته التنظيمية وهيئته الإدارية ولجانه ومهام كل منها.

كما كان من أهم مقررات الكونفرانس إقامة مهرجان سنوي باسم الشاعر الفراتي من أبناء منطقة الطبقة "محمود الذخيرة" الذي يعتبر من رموز الشعر الفراتي وآخر سنوي أيضاً يحمل اسم الكاتب والأديب الراحل من أبناء الرقة "عبد السلام العجيلي" بالإضافة لبعض الفعاليات الأخرى التي سينظمها الاتحاد بالتعاون مع لجان الإدارة المدنية.

وبعد التصويت النهائي على النظام الداخلي تم تقديم طلبات الترشح لهيئة اتحاد المثقفين حيث بلغ عدد المترشحين 21 مثقفة ومثقفاً وبعد التصويت وفرز الأصوات نجح منهم 7 وكان للمرأة التمثيل الأكبر في الهيئة الإدارية، اختير 4 عضوات مقابل 3 أعضاء كهيئة إدارية لاتحاد مثقفي الطبقة وريفها.

وفي نهاية الكونفرانس قرئ البيان الختامي الذي تضمن سرد مجريات الكونفرانس ومقرراته.

(م ع-ع أ)

ANHA


إقرأ أيضاً