الكرد في الرقة.. يستنكرون التهديدات التركية لشمال وشرق سوريا

تنديداً بالتهديدات والانتهاكات التركية في مناطق شمال وشرق سوريا عامة وعفرين بشكل خاص، أصدر أبناء الشعب الكردي في حي الكرد بمدينة الرقة بياناً للرأي العام، مطالبين المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية بمحاسبة الاحتلال التركي على جرائمه وانتهاكاته وإنهاء تهديداته لشمال سوريا.

وتجمع العشرات من أهالي "حي الكرد" في مدينة الرقة ليدلوا ببيان استنكروا فيه الانتهاكات والتهديدات التركية لمناطق شمال وشرق سوريا، وألقي البيان من قبل الرئاسة المشتركة لمجلس الشعب في "حي الكرد" غزالة سنجار وقالت:

"نحن كرد الرقة الذين نقطن في هذه المدينة منذ سنوات طويلة ولنا علاقات اجتماعية متينة مع أخوتنا العرب رغم الممارسات التعسفية التي كانت تمارسها السلطات السورية بحقنا حافظنا كأبناء العرب والكرد على تلك العلاقات دون أن تتأثر بتلك الذهنية التي كان هدفها زرع الفتن والطائفية.

لكن عند سقوط المدينة بأيادي مرتزقة داعش أول ما عملوا عليه هو إجبار الكرد على ترك بيوتهم عنوةً محاولة منهم لزرع العنصرية بين العرب والكرد وبعد الإهانة والتهجم على الكرد أدرك العرب والكرد بأن الوحدة والتكاتف هي طريق إنهاء سفك الدماء وإحلال السلام فتوحدوا برص صفوفهم في تشكيل قوات سوريا الديمقراطية وجريان الدم العربي والكردي في مجرى واحد لتحرير المنطقة من يد داعش وتحقيق النصر.

ندين ونستنكر وبشدة تهديدات الدولة التركية لمناطق شمال شرق سوريا لأنها هي وداعش وجهان لعملة واحدة لذا نطالب الجمعية العامة للأمم المتحدة بصون كرامة الشعب في عفرين ومحاسبة الاحتلال التركي على ما ارتكبه من انتهاكات، ونطالب التحالف الدولي بالمحافظة على الوعود التي عاهد بها مع قوات سوريا الديمقراطية بعد القضاء على داعش.

كما نطالب الشعب التركي بالعمل على حل القضية الكردية بأسس ديمقراطية وبطرق دبلوماسية بدل فرض أساليب الحرب ، ونطالب الحكومة السورية بالنظر في واقع الشعوب التي تتواجد منذ الأزل في سوريا وحل القضايا السورية بالحوار والنقاش".

(ر ع/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً