القيادة العامة لـ قسد: الهجوم التركي له أثر سلبي كبير على الاستقرار والحرب ضد داعش

قالت القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية أنهم نفذوا كل ما يقع على عاتقهم لإنشاء آلية أمن الحدود ولكن القوات الأمريكية لم تفِ بالتزاماتها، وانسحبت بالتزامن مع تحضيرات تركيا لغزو المنطقة، مؤكدة أن هذا الهجوم له أثر سلبي كبير على استقرار المنطقة والحرب ضد داعش.

أصدرت القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية بياناً كتابياً إلى الرأي العام بخصوص آخر المستجدات في شمال وشرق سوريا، ونشرته على الموقع الرسمي لقواتها.

وقالت القيادة العامة "رغم الجهود المبذولة من قبلنا لتجنب أي تصعيد عسكري مع تركيا، والمرونة التي أبديناها من أجل المضي قدماً لإنشاء آلية أمن الحدود، وقيامنا بكل ما يقع على عاتقنا من التزامات في هذا الشأن إلا أن القوات الأمريكية لم تفِ بالتزاماتها وسحبت قواتها من المناطق الحدودية مع تركيا، وتركيا تقوم الآن بالتحضير لعملية غزو لشمال وشرق سوريا.

إن هذه العملية العسكرية التركية في شمال وشرق سوريا سيكون لها الأثر السلبي الكبير على حربنا على تنظيم داعش، وستُدمر كل ما تم تحقيقه من حالة الاستقرار خلال السنوات الماضية".

إننا في قوات سوريا الديمقراطية لن نتردد لحظة واحدة في الدفاع عن أنفسنا، وندعو شعبنا بجميع أطيافه من عرب وكرد وسريان وآشوريين لرص صفوفه والوقوف مع قواته المشروعة للدفاع عن وطننا تجاه هذا العدوان التركي.

(ح)

ANHA


إقرأ أيضاً