القوات المشتركة - العزم الصلب يهنئ ق س د ويؤكد مواصلة العمل المشترك

هنأ الفريق في الجيش الأمريكي بول لاكاميرا، القائد العام في قوة المهام المشتركة- عملية العزم الصلب، قوات سوريا الديمقراطية على تحرير المدنيين من سيطرة داعش، و "إقصاء خلافة داعش المزعومة في وادي الفرات الأوسط".

مركز الأخبار

جاء ذلك في متن بيان نشر على صفحة "قوة المهام المشتركة- عملية العزم الصلب" على موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

وقال الفريق في الجيش الأمريكي بول لاكاميرا باسم التحالف الدولي ضد داعش "يهنئ التحالف قوات سوريا الديمقراطية على تحرير ما تبقى من المدنيين من الذين كانوا تحت سيطرة داعش، وإقصاء خلافة داعش الإقليمية المزعومة في وادي نهر الفرات الأوسط، سوريا، في 23 آذار/مارس 2019".

 وأضاف "إن نهاية ما يسمى بالخلافة المادية هو إنجاز عسكري تاريخي، لقد جمعت هذه المهمة أكبر تحالف في التاريخ، لكن المعركة ضد داعش والتطرف لم تنته بعد".

وقال لاكاميرا "من الضروري أن نتذكر من قدموا أرواحهم فداء خلال المعركة ضد داعش، فخلال هذه الحملة التي استمرت أربع سنوات استشهد الآلاف من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية ومنتسبي قوات الأمن العراقية، نصلي من أجل عوائل الشهداء وندعو للجرحى بالشفاء العاجل، وعلينا أن لا ننسى أعضاء التحالف الذين قدموا أرواحهم فداء في المعركة من أجل هزيمة داعش. لقد قدم هؤلاء المقاتلون في التحالف والقوات الشريكة مصلحة أوطانهم على ذاتهم، ودافعوا عن العالم ضد تهديد داعش، لقد مثلوا بلدانهم بأفضل ما يمكن، وحري بنا أن نتذكر شجاعتهم وتفانيهم".

وتابع لاكاميرا "يتوجب على التحالف المكون من 74 دولة وخمس منظمات عالمية الحفاظ على الهجوم اليقظ ضد هذه المنظمة المنتشرة على نطاق واسع".

وأضاف لاكاميرا "علينا ألا نخطئ، فداعش تعمل من أجل الحفاظ على قوتها، لقد اتخذت قرارات محسوبة للحفاظ على ما تبقى من أفرادها وقدراتها المتضائلة من خلال استغلال الفرص في مخيمات النازحين والمناطق النائية، إنهم ينتظرون الوقت المناسب للظهور من جديد".

وقال لاكاميرا "من بين الكثير من المدنيين الذين تم إجلاؤهم من الباغوز فوقاني، أفراد عائلات إرهابي داعش، من الذين تبنوا طواعية إيديولوجية داعش الراديكالية، إن هؤلاء لن يتخلو عن أيديولوجيتهم بسهولة، كما أن إعادة دمجهم مجتمعياً سيتطلب جهداً جماعياً من التحالف والمجتمع الدولي للمساعدة في القضاء على الظروف التي من الممكن أن تساعد داعش على الظهور مرة أخرى".

واختتم لاكاميرا قائلاً "سيواصل التحالف التزامه بالعمل من أجل شركائنا من قوات سوريا الديمقراطية وتقديم الدعم لهم من أجل بناء قدراتهم لضمان الهزيمة الحتمية لداعش، كما وسنركز على هزيمة أيديولوجيتها".


إقرأ أيضاً