القضاء على العديد من الجنود خلال عمليات للكريلا

نفذت قوات الدفاع الشعبي ووحدات المرأة الحرة – ستار عمليات نوعية ضد جيش الاحتلال التركي وقضوا على العديد من الجنود.

أصدر المركز الإعلامي لقوات الدفاع الشعبي، اليوم، بياناً إلى الرأي العام كشف فيه عن نتائج عمليات نفذتها قوات الدفاع الشعبي ووحدات المرأة الحرة – ستار.

وجاء في البيان:

"قصفت الطائرات التركية منطقة خانتور في منطقة حفتنين بمناطق الدفاع المشروع في الـ 23 من آب الجاري. في ساعات الليل من اليوم نفسه قصفت المخافر المتواجدة على حدود نفس المنطقة بالقذائف.

بدأ الاحتلال التركي بهجوم في مناطق مله سوارا، تلة ياده، حسنا وتلة جوليا، في ناحية سلوبي التابعة لمدينة شرناخ، عبر العربات العسكرية. في اليوم نفسه سيطرت قواتنا على وحدة عسكرية في تلة جوليا بعد ضربها باستخدام الألغام في الـ 20 من آب بتمام الساعة 19:00. في هذه العملية قتل العديد من الجنود وأصيب آخرون، دون التأكد من الرقم. في اليوم نفسه بتمام الساعة 17:00 نفذت قواتنا عملية ضد وحدة أخرى في تلة جوليا، ولكن لم يتم تثبيت عدد القتلى والجرحى. الاحتلال التركي انتشل جثث قتلاه وجرحاه بالمروحيات.

في الـ 21 من شهر آب بتمام الساعة 13:00 نفذت قواتنا عملية أخرى ضد وحدة عسكرية على تلة جوليا أيضاً, في هذه العملية قتل العديد من الجنود، رأى المقاتلون جثث 4 منهم واستولوا على أسلحة الـ BKC العائدة لهم. على التلة نفسها استهدفت قواتنا موقعاً آخر وقتلت 3 جنود هناك. نتيجة العمليات القوية اندلعت نيران في مواقع العدو وانفجرت أسلحة بالجنود. بعدها انتشل الاحتلال جثث قتلاه وجرحاه بالمروحيات، كما قصفت الطائرات المنطقة. في هذه العملية استشهد اثنان من رفاقنا. هجمات قواتنا استمرت إلى الـ 23 من شهر آب الجاري. سيتم الكشف عن سجل رفاقنا الشهداء فيما بعد.

في الـ 17 من شهر آب الجاري بدأ الاحتلال التركي بهجوم على ساحة كاتو مارينوس وألكايا شرناخي. وفي الـ 18 – 19 من آب وسّع الاحتلال هجومه ليشمل مناطق أخرى.

في الـ 21 من شهر آب في تمام الساعة 09:00 نفذت قواتنا عملية انتقامية في إطار حملة الشهيدين ميديا ماوا ورزكار غفر الثورية، ضد رتل عسكري عائد للاحتلال التركي على طريق ألكه ومخبر كجانه. في العملية تم استهداف عربة عسكرية وتدميرها ولكن لم يتم تثبيت عدد القتلى والجرحى في صفوف الاحتلال. هجومنا في المنطقة يستمر عبر وحدات مخفية.

مسؤولو الاحتلال التركي يستمرون بحملاتهم الإعلامية بتهويل كبير ويمارسون حرباً خاصة. قواتنا تضرب جنود الاحتلال والاحتلال يحاول إخفاء ذلك. مقاومة قوات الكريلا أمام الفاشية التي تقول "نحن أنهيناكم"، تظهر الحقائق.

الطائرات قصفت قرية كيسه

في الـ 24 من آب في تمام الساعة 09:20 قصفت الطائرات التركية قرية كيسه في مناطق الدفاع المشروع. في القصف لم تتلقَ قواتنا أية أضرار".

(ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً