العشرات من رؤساء البلديات الجزائرية يرفضون المشاركة في تنظيم الانتخابات الرئاسية

أعلن نحو أربعين رئيس بلدية في الجزائر، رفضهم المشاركة في تنظيم الانتخابات الرئاسية المقرّرة في 4 تموز/يوليو، متضامنين في ذلك مع الحركة الاحتجاجية ضد النظام.

تضامناً مع الاحتجاج ضد نظام الحكم في الجزائر، أكّد نحو 40 من أصل 1541 رئيس بلدية في الجزائر رفضهم المشاركة في تنظيم الانتخابات الرئاسية المقررة في تموز/يوليو، بحسب ما نقلته وكالة فرانس بريس.

وكان الرئيس الانتقالي عبد القادر بن صالح قد أعلن الأربعاء أن الانتخابات الرئاسية ستجرى في الرابع من تموز/يوليو من أجل اختيار خلف لعبد العزيز بوتفليقة الذي استقال بعدما تخلى عنه الجيش تحت ضغط احتجاجات شعبية عارمة دامت أسابيع عديدة.

وتؤدي البلديات في الجزائر دوراً رئيسياً في الإشراف على القوائم الانتخابية وتنظيم الاقتراع وسير العملية الانتخابية وفرز الأصوات.

وجاء موقف رؤساء البلديات الرافضين إجراء الانتخابات الرئاسية تضامناً مع قضاة قرروا أيضاً مقاطعة الإشراف على الانتخابات.

(م ش)


إقرأ أيضاً