العشائر العربية تدعو جميع المكونات لتوحيد الصفوف ضد الاحتلال التركي

دعا ثابت الجوهر كافة مكونات مناطق شمال وشرق سوريا لتوحيد صفوفهم ضد الاحتلال التركي، لتحرير جميع المناطق التي احتلتها الدولة التركية، وإعادة جميع المُهجّرين الذين هُجّروا قسراً من مناطقهم إلى ديارهم.

يواصل جيش الاحتلال التركي هجماته على مناطق شمال وشرق سوريا، بالإضافة لحشد مرتزقته في محيط تل تمر، وناحية عين عيسى، بالإضافة لشن هجمات عبر الطائرات بشكلٍ مستمر، وكانت آخرها في 12 كانون الثاني، حيث استهدفت طائرة مسيرة إحدى النقاط العسكرية القديمة بالقرب من قرية “دوكر” في ناحية تربه سبيه، وأدى إلى استشهاد عضوين في قوى الأمن الداخلي وإصابة مدنيين.

وجيه عشيرة الشرابيين، وممثل هيئة أعيان العشائر العربية في شمال وشرق سوريا ثابت الجوهر أوضح بأن الاحتلال التركي يهدف لتغيير ديمغرافية المناطق التي احتلها مثل سري كانيه، وكري سبي /تل أبيض، وشدّد على ضرورة وأهمية فتح حوار سوري ـ سوري.

وبارك ثابت الجوهر حلول الذكرى الـ 6 لتأسيس الإدارة الذاتية في مناطق شمال وشرق سوريا على عموم الشعب، وقال: "هذه الذكرى تحمل العديد من الآمال والآلام، والآلام التي حصلت هذه السنة هي الهجوم السافر من قبل حكومة أردوغان الإجرامية التي تسبّبت في احتلال مناطق كري سبي وسري كانيه، وتهجير أكثر من 300 ألف مدني من أهالي مدينة كري سبي، وسري كانيه الآمنين، والآمال التي يحملها هذا العام هي وقوف كافة مكونات شمال وشرق سوريا إلى جانب أبنائنا في قوات سوريا الديمقراطية لدحر الإرهاب".

وأشار ثابت الجوهر لضرورة تكثيف الجهود لإعادة المُهجّرين قسراً والقاطنين الآن ضمن المدارس والمخيمات إلى أراضيهم ومنازلهم في المناطق التي هُجّروا منها.

وتأمل ثابت الجوهر أن يسود الأمن والأمان في مناطق شمال وشرق سوريا، ودعا كافة المكونات أن يكونوا يداً واحدة ضد الاحتلال التركي لكي يتم إعادة كل المُهجّرين الذين هُجّروا قسراً من مناطقهم التي احتلتها تركيا ومرتزقتها، سواء أكانت سري كانيه، وتل أبيض/كري سبي، وجرابلس، والباب، وعفرين، وتحرير جميع المناطق التي احتلها الاحتلال التركي.

وشدّد الجوهر على ضرورة فتح حوار سوري ـ سوري، وقال: "نحن كقبائل وعشائر دائماً نحثّ الإدارة الذاتية، ونشجعها لفتح حوار سوري ـ سوري، وفتح حوار مع النظام السوري بما يضمن المكتسبات والمنجزات التي حققتها الإدارة الذاتية خلال الأعوام الماضية".

نسعى لتعزيز قواتنا، قوات سوريا الديمقراطية

وأكد ثابت الجوهر بأنهم كقبائل، وعشائر عربية، وكردية، وسريانية، وجميع أبناء شمال وشرق سوريا يسعون مع أبناءهم في قوات سوريا الديمقراطية لتعزيز القوة العسكرية، وتأمين الحدود مع العدو التركي، لكي يستقر الوضع ويصبح آمناً، لا سيما الوضع الاقتصادي، ولكي يعود المُهجّرين قسراً إلى مناطقهم.

وتطرق ثابت الجوهر إلى ممارسات الاحتلال التركي بحق أبناء المناطق التي احتلتها مؤخراً، وقال: "خلال الليلة الماضية قام أردوغان وحكومته الإجرامية بترحيل أكثر من 1500 عائلة من مناطقه إلى المناطق التي يحتلها مثل سري كانيه وكري سبي وإسكانهم ضمن منازلنا".

وحيّا وجيه عشيرة الشرابيين، وممثل مجلس هيئة أعيان العشائر العربية في شمال وشرق سوريا ثابت الجوهر الإدارة الذاتية، وقال: نقف إلى جانبها ونبارك كافة الأعمال التي تقوم بها، ونحن يدُنا مع الإدارة الذاتية لاستقرار الأمن والأمان في المنطقة، ونسعى بشكلٍ جاد لعقد حوار سوري ـ سوري يضمن وحدة سوريا أرضاً وشعباً".

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً