العرب في تل رفعت يدعون العالم لإنهاء الاحتلال التركي للأراضي السورية

استنكرا المكون العربي في مجلس ناحية تل رفعت عبر بيان الهجمات الوحشية لجيش الاحتلال التركي ومرتزقته على شمال وشرق سوريا، واحتلالها لعفرين، وأكدوا أن الصمت الدولي هو من شجعت تركيا لزيادة الانتهاكات وتهديد احتلال شمال سوريا.

الشهباء

أصدر المكون العربي بمجلس ناحية تل رفعت في مقاطعة الشهباء بياناً إلى الرأي العام في مركز الناحية استنكاراً لهجمات وانتهاكات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على شمال وشرق سوريا عامة وعفرين بشكل خاص.

وشارك في قراءة البيان العشرات من أعضاء المجلس من المكون العربي، وقرئ من قبل عضو مجلس ناحية تل رفعت محمد سكران وقال فيها:

وجاء في نص البيان:

"باسم مجلس ناحية تل رفعت وأهلها الصامدون الشرفاء.

إننا في ناحية تل رفعت وقراها وباسم أهلها من كافة المكونات، ندين ونستنكر وبأشد العبارات الهجمات الوحشية من قبل المحتل التركي والطاغية أردوغان ومرتزقته للشمال السوري في الباب وجرابلس وإعزاز وإدلب وعفرين والانتهاكات الوحشية واللاإنسانية واللاأخلاقية التي يمارسها بحق المدنيين والنساء ونهب الثروات وقطع أشجار الزيتون، والقيام بالتغير الديمغرافي وتهجير سكانها الأصليين والقضاء على الإرث الإنساني بقصف الأمان الاثرية وسرقة الاثار ونهبها أمام انظار العالم والأمم المتحدة.

إننا نعتبر هذا الصمت القاتل من قبل العالم أجمع والأمم المتحدة قد دفع بأردعان ومرتزقته للتشجع على تهديد مناطق شمال وشرق سوريا لزعزعة الامن والاستقرار.

إننا في ناحية تل رفعت ندين ونستنكر بأشد العبارات الممارسات التركية العثمانية للطاغية أردغان ونعتبره مجرم حرب بحق كل الشعب السوري وندعو المجتمع الدولي والأمم المتحدة للوقوف على مسؤوليتها الدولية لحفظ الأمن والسلم الدوليين بردع الاعتداءات التركية على شمال وشرق سوريا الآمنة".

ع س/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً