العراق والسعودية يوقعان عدة اتفاقيات ويؤكدان على مواصلة التشاور

وقّعت كل من العراق والسعودية العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم في مختلف المجالات, وذلك خلال مباحثات أجراها رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي, مع العاهل السعودي سلمان بن عبد العزير, في العاصمة السعودية الرياض.

أكدت السعودية والعراق، في بيان صحفي مشترك الخميس، على العلاقات التاريخية والدينية والاجتماعية وأهمية استثمار الإرث السياسي والتاريخي والديني بين البلدين.

وصدر البيان بمناسبة زيارة رئيس مجلس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي إلى السعودية، حيث عقد مباحثات مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وقال البيان إن الزيارة تأتي في إطار "الروابط التاريخية المتينة" التي تجمع بين السعودية والعراق، و"ترسيخاً للعلاقات وللرغبة المشتركة للدفع بها نحو آفاق أوسع..".

وعقد الملك سلمان وعبد المهدي "جلسة مشاورات تم خلالها بحث سُبل تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين..".

كما "تم توقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم في مختلف المجالات في إطار مجلس التنسيق السعودي العراقي".

وأكّد العاهل السعودي ورئيس الوزراء العراقي "على العلاقات التاريخية والدينية والاجتماعية بين المملكة العربية السعودية والجمهورية العراقية، وأهمية استثمار هذا الإرث السياسي والتاريخي والديني، وتعزيز العلاقات انسجاماً مع توجه القيادتين".

واتفقا على مواصلة التشاور والتنسيق بما يعزز وحدة الصف العربي والعمل العربي المشترك.

وعلى هامش الزيارة، تم عقد الاجتماع الأول للجنة الشؤون السياسية والأمنية والعسكرية، برئاسة وزيري خارجية البلدين.

(ي ح)


إقرأ أيضاً