العاصي: نقبل بتواجد قوات حفظ سلام دولية

قال الرئيس المشترك لهيئة الدفاع في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، زيدان العاصي، أنهم يقبلون بقوات حفظ السلام الدولية في المنطقة ولا يمكن قبول تواجد الاحتلال التركي "وعلى هذا الأساس انسحبت قوات سوريا الديمقراطية من منطقة سري كانيه".

وللحديث عن آخر التطورات في المنطقة، وهجمات الاحتلال التركي ومرتزقته على شمال وشرق سوريا ا، التقت وكالتنا ANHA مع الرئيس المشترك لهيئة الدفاع في شمال وشرق سوريا زيدان العاصي.

زيدان العاصي قال في مستهل حديثه، أن "في الإدارة الذاتية وافقنا على اتفاق وقف إطلاق النار حقناً للدماء ولهذه الحرب الكارثية المدمرة، ولكن تركيا ومرتزقتها لم تلتزم بهذا الاتفاق".

وبيّن العاصي، أنه في الوقت الذي أعلنوا فيه وقف إطلاق النار في المنطقة شن الاحتلال التركي ومرتزقته عدة هجمات بالمدفعية وبسلاح الجو وقتلت 17 مدني في ريف سري كانيه.

وانتقد زيدان العاصي المواقف الدولية وقال "لا يكفي إيقاف الحرب عبر البيانات وعدم الرضى، كان يجب أن يكون هناك موقف دولي صارم وخصوصاً من الأمم المتحدة بإيقاف هذه الحرب الكارثية التي تستخدم فيها أحدث الأسلحة وهي دولة عضو في الناتو مقابل مجموعة مقاومة بسلاح تقليدي، تركيا ومرتزقتها حرقت المنازل وقتلوا المدنيين بأبشع الطرق حتى تجاوزوا داعش نفسه".

ونوه العاصي، بأن ما تقوم به تركيا هو محاولة للتغيير الديمغرافي في المنطقة وتهجير سكانها، "واليوم أهل المنطقة يباتون في الشوارع والمدارس ليس لهم مأوى فالغاية من تركيا تغيير هذه المنطقة ديمغرافياً".

وحول مساعي الاحتلال التركي في توطين عوائل من مناطق أخرى كما فعلت في مدينة عفرين، وإجراء تغيير ديمغرافي، أشار زيدان بأنهم علقوا سابقاً على الموضوع بأنه لا يمكن قبول توطين عوائل من مناطق أخرى وتغيير ديمغرافية المنطقة، وهم يؤيدون عودة سكان المنطقة الأصليين.

وأيد العاصي" تواجد قوات حفظ السلام في المنطقة ".

وبخصوص انسحاب قوات سوريا الديمقراطية من مدينة سري كانيه قال زيدان العاصي "نحن وافقنا على المنطقة الآمنة بواسطة الضامن الأمريكي، ولكن على ما يبدو أن تركيا لم تلتزم بهذا الاتفاق، وإذا وافقنا بالمنطقة الآمنة لا نقبل بوجود تركيا في هذه المنطقة".

(ش م/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً