الطيران الروسي يقصف مشفى والنظام يقصف محيط نقطة مراقبة

قصف الطيران الروسي مشفى مدني في مدينة اللطامنة في ريف حماة الشمالي مما أدى إلى مقتل 3 مدنيين وإصابة 10 آخرين، في حين تم نقل المرضى إلى مشفى مدينة كفرنبل بريف إدلب. ومن جهة أخرى قصفت قوات النظام منطقة مأهولة بالسكان تقع بالقرب من "نقطة مراقبة" تركية.

أفاد مصدر من إدلب أن الطيران الروسي قصف مشفى مدني في مدينة اللطامنة بريف محافظة حماة ليلة أمس الأحد بغارة جوية.

وأشار المصدر أن القصف أدى إلى مقتل 3 مدنيين داخل المشفى (لم يُعرف إن كانوا مرضى أم لا) وإصابة 10 آخرين، بالإضافة إلى تضرر آليات المشفى بشكل كبير، وقال المصدر أن المرضى في المشفى تم نقلهم إلى مشفى مدينة كفرنبل بريف إدلب.

وأرسل المصدر صور لمراسل وكالتنا ANHA تُظهر الأضرار التي لحقت بالمشفى.

وفي حديثٍ قال المصدر أن النظام السوري قصف مخيم شير مغار الواقع في جبل شحشبو بريف حماة الشمالي بالقذائف والواقع بالقرب من نقطة مراقبة تركية والتي وُضعت بموجب اتفاقية أستانا مع روسيا وإيران.

 وأشار إلى أنه عندما أراد المدنيون التوجه إلى نقطة المراقبة التركية للاحتماء من القصف، أطلق جيش الاحتلال التركي الرصاص نحوهم وأجبروهم على العودة، ليظهر بذلك وجه جيش الاحتلال التركي الذي يهتم بمصلحته فقط.

وأرسل المصدر صورة لقصف النظام على المخيم أيضاً.

(ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً