الطلبة العرب والكرد يتضامنون مع ليلى كوفن

جاب المئات من الطلبة  والمعلمين الكرد والعرب في مدينة كوباني شمال سوريا شوارع المدينة في مسيرة تضامنية مع المضربة عن الطعام ليلى كوفن المطالبة برفع العزلة التي تفرضها السلطات التركية على القائد عبد الله أوجلان.

جاءت المسيرة التضامنية بعد أن تخطت الرئيسة المشتركة لمؤتمر المجتمع الديمقراطي والبرلمانية عن حزب الشعوب الديمقراطي ليلى كوفن 158 يوماً من الإضراب عن الطعام، رداً على العزلة المشددة على القائد أوجلان في سجنه إيمرالي.

وشارك في المسيرة التي جابت الشارع الرئيسي وعدد من الشوارع الأخرى في كوباني مئات الطلبة والمعلمين الذين أتوا من جميع مدارس المدينة، وهم يحملون صور المناضلة ليلى كوفن والقائد أوجلان.

وتأتي المسيرة في ظل إضراب العشرات من الكرد حول العالم عن الطعام في بلدانٍ أوروبية، تركيا، وجنوب كردستان مطالبين برفع العزلة عن القائد وحريته.

هذا ووصل المشاركون في المسيرة إلى ساحة السلام شمال مدينة كوباني، بالقرب من المعبر الحدودي، قرأ بعدها بلحظات كل من المعلمتين آلماز حج علي وعليا حاجي البيان الصادر من هيئة التربية باللغتين العربية والكردية وجاء أبرز ما فيه "يجب أن تعلم الحكومة التركية ورئيسها أردوغان بأننا نزداد تماسكاً وارتباطاً فيما بيننا وكذلك تجاه القائد أوجلان، لا يمكنهم أن يؤثروا فينا من خلال فرض العزلة على القائد، لقد تبيّن مدى الارتباط بالعملية التي تقوم بها المناضلة ليلى كوفن بالإضراب عن الطعام والتي امتدت وتمتد إلى  العشرات من دول العالم، نستنكر وندين بشدة الصمت الرهيب للاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، وكذلك منظمات حقوق الإنسان وندعوهم إلى التحرك أمام هذه الأزمة الإنسانية".

(كروب/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً