الشعب يُلبي نداء النفير العام

خرج المئات من أهالي ناحية عامودا في إقليم الجزيرة في تظاهرة تنديداً بالهجوم التركي على مناطق شمال سوريا، وأكدوا تلبيتهم لنداءات قوات سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا واستعدادهم لحمل السلاح والدفاع عن المنطقة.

تلبية للنفير العام الذي أطلقه الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا وقوات سوريا الديمقراطية ضد الهجوم التركي على مناطق شمال وسوريا، خرج اليوم المئات من أهالي ناحية عامودا التابعة لمدينة قامشلو شمال شرق سوريا، في تظاهرة بمبادرة شعبية إلى شوارع الناحية، مرددين شعارات "تحيى مقاومة وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية"، "تحيى مقاومة أخوة الشعوب ويسقط الاحتلال التركي".

شارك في التظاهرة ممثلين عن الادارة الذاتية لإقليم الجزيرة.

ورفع المتظاهرين من رجال ونساء واطفال خلال التظاهرة يافطات تدين الهجوم التركي على مناطق شمال وشرق سوريا، وصور ضحايا ابناء شمال شرق سوريا الذي أصيبوا أثناء عدوان التركي ومرتزقته أمس السبت.

وتحولت التظاهرة بعد أن جابت الشوارع الرئيسية في الناحية إلى اعتصام في ساحة المرأة الحرة في الناحية، تحدث خلالها بعض المشاركين، وحييوا المقاومة البطولية التي تبديها القوى العسكرية في جبهات القتال، وصمود أبناء وشمال شرق سوريا على أرضهم، وأكدوا بأنهم مستعدون على مختلف الاصعدة للدفاع عن المنطقة، ويلبون نداء النفير العام الذي أطلقته الادارة الذاتية".

وبحسب المتظاهرين فإن التظاهرات والاعتصامات ستستمر الى حين وقف الهجوم التركي على مناطق شمال وشرق سوريا.

(أ م/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً