الشرطة السودانية تُطلق قنابل الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين

أطلقت الشرطة السودانية قنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه متظاهرين في مدينة الخرطوم بحري، المجاورة للعاصمة الخرطوم.

وجاء إطلاق الشرطة السودانية قنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه المتظاهرين في مدينة الخرطوم بحري، المجاورة للعاصمة الخرطوم، تزامناً مع دعوة قوى الحرية والتغيير في السودان لخروج مظاهرات مليونية لمطالبة المجلس العسكري الانتقالي بتسليم السلطة.

وبحسب ما أفادت به مصادر لسبوتنيك عن شهود مدينة أم درمان مظاهرات محدودة في منطقة الفتيحاب وشارع العرضة.

ويذكر أن قوى إعلان الحرية والتغيير أعلنت، أمس السبت عن مسيرة، أُطلق عليها اسم "مليونية مواكب الشهداء وتحقيق السلطة المدنية".

 ويشهد السودان، حالياً، مرحلة انتقالية بعد الإطاحة بالرئيس السابق، عمر البشير، إثر حراك شعبي. وتولى مجلس عسكري انتقالي مقاليد الحكم لفترة انتقالية، برئاسة وزير الدفاع السابق عوض بن عوف، الذي لم يلقَ قبولاً من مكونات الحراك الشعبي ما اضطره بعد ساعات من مغادرة موقعه مع نائب رئيس المجلس، رئيس الأركان السابق كمال عبد الرؤوف الماحي، ليتولى قيادة المجلس المفتش العام للقوات المسلحة السودانية، الفريق أول الركن عبد الفتاح البرهان.

(م ح)


إقرأ أيضاً