الشرطة الإسرائيلية تقتل فلسطينياً وتصيب 4 أخرين خلال مواجهات بالقدس

قتلت الشرطة الإسرائيلية، شاباً فلسطينياً، وأصابت 4 أخرين خلال مواجهات اندلعت مع شبان فلسطينيين عقب اقتحام الشرطة الإسرائيلي لبلدة العيساوية، شمال مدينة القدس.

قال مراسلنا،  نقلاً عن وزارة الصحة الفلسطينية: " إن الشرطة الإسرائيلية قتلت شاباً في العقد الثاني من العمر، فيما أصابت 4 أخرين بجراح متفاوتة، خلال مواجهات اندلعت في بلدة العيساوية شمال مدينة القدس".

وأشار مراسلنا، إلى أن أهالي  بلدة العيساوية، كانوا قد نظموا وقفة ومسيرة احتجاجية، على الاقتحامات الإسرائيلية شبه اليوميّة، وما يتخللها من اعتقالات وإطلاق لقنابل الصوت والغاز، لكن الشرطة تدخلت بقوة لفض المسيرة، ما أدى لاندلاع مواجهات.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية، أنّ الشرطة أطلقت النار على فتىً في العيسوية بالقدس، بدعوى أنه أطلق الألعاب النارية صوب دورية للشرطة، فيما نقل مراسل وكالتنا "هاوار" عن شهود عيان فلسطينيين: "إنه جرى إطلاق الرصاص الحيّ بشكل عشوائيّ، وكذلك الأعيرة المطاطية والقنابل الصوتية، لتفرقة الشبان المتجمعين".

ولفت رئيس لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في القدس، أمجد أبو عصب، أن الشاب الذي قتل وهو محمد سمير عبيد (20 عاما)، كان قد قضى نحو ٣ سنوات ونصف في السجون الإسرائيلية، وأطلق سراحه، بتاريخ ٢٤ - ٦ – ٢٠١٨.

(ع م/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً