السودانيون ينتظرون التوقيع على وثيقة الإعلان الدستوري

تترقب الأوساط السودانية اليوم الأحد التوقيع على وثيقة الإعلان الدستوري بعد صياغته النهائية، وأكد رئيس المجلس العسكري الانتقالي أن الاتفاق الذي عُقد بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير انتظره الشعب السوداني منذ الاستقلال.

وقال رئيس المجلس العسكري الانتقالي عبد الفتاح البرهان في تصريحات إن أبواب السودان الآن مُشرعة لاستيعاب جميع أبنائه ومكوناته، مُضيفاً أن أعضاء المجلس "جاهزون لاستكمال المشوار جنباً إلى جنب مع الحرية والتغيير"، مُشيراً إلى أن الاتفاق أسس لبناء الحكومة المدنية لتصبح واقعاً بعد انتظار، وفق ما ذكرته شبكة سكاي نيوز.

ومن جهته، قال المتحدث الرسمي باسم قوى الحرية والتغيير، مدني عباس مدني، إن مسار التفاوض استطاع تجاوز كل العقبات التي اعترضته.

وأضاف مدني، في مؤتمر صحفي في الخرطوم، أنه تم الانتهاء من كل النقاط المتعلقة بالإعلان الدستوري.

وأكد الوسيط الإثيوبي الخاص للسودان محمود درير، أنّ الاتحاد الإفريقي هو الضامن للاتفاق في السودان، وإن جامعة الدول العربية، داعم مهم  لهذه المرحلة، للمشاركة في بناء سودان جديد، مطالباً برفع اسم السودان من سجل الدول الداعمة للإرهاب.

وأعلن مبعوث الاتحاد الأفريقي إلى السودان محمد حسن لبات، في مؤتمر صحفي يوم السبت أن المجلس العسكري الانتقالي والمعارضة السودانية اتفقا على وثيقة دستورية تُمهد الطريق أمام تشكيل حكومة انتقالية.

(ن ع)


إقرأ أيضاً