السودانيون يستعدون للخروج في تظاهرات واحتجاجات

من المرتقب أن تخرج تظاهرات واحتجاجات في عدة مدن وولايات سودانية اليوم السبت تزامناً مع الذكرى السنوية لانتفاضة عام 1985 التي أطاحت بنظام الرئيس جعفر النميري.

دعا المنظمون إلى الاحتجاج في كافة أنحاء البلاد للتأكيد على المطالب في إعادة صياغة الدولة من ناحية اجتماعية واقتصادية وسياسية وإنهاء النظام القائم، بحسب ما نقلته العربية نت.

وأشار الرئيس السوداني عمر البشير يوم أمس الجمعة إلى أن الحوار هو الوسيلة الأسرع والأرخص والوحيدة للوصول إلى خيارات يرضى عنها أهل السودان.

ودعا البشير الشعب السوداني لاختيار قياداته عبر الانتخابات لأنها الوسيلة الوحيدة للوصول إلى السلطة، على حد قوله.

وأشار الرئيس السوداني خلال كلمة ألقاها أمام اللجنة التنسيقية للحوار الوطني مساء الجمعة، إلى أن البداية ستكون بقانون الانتخابات لأنه يُعد معبّراً عن إجماع أهل السودان، مؤكداً استعدادهم إلى فتح باب الحوار حول أيّ قضايا موضوعية يتم الاتفاق حولها.

وأوضح أن حالة الطوارئ فُرضت لأجل قضايا تواجه الاقتصاد كالتهريب والمضاربات التي أحدثت تشوهات في ممارسة العملية الاقتصادية، إلى جانب التواصل مع الخارج لتقديم دعم للاقتصاد.

ويشهد السودان احتجاجات شبه يومية ضد البشير منذ 19 ديسمبر الماضي، بدأت بسبب زيادة الأسعار ونقص السيولة المالية، لكنها تحولت إلى أقوى تحدٍ للبشير منذ توليه السلطة قبل 30 عاماً.

(م ح)


إقرأ أيضاً