السلطات التركية تمنع متظاهرين من إحياء ذكرى الإبادة الأرمنية في اسطنبول

منعت الشرطة التركية محتجين اليوم الأربعاء 24 نيسان – أبريل 2019 في اسطنبول من إحياء ذكرى المجازر والترحيل الذي ارتكبه العثمانيون بحق الأرمن عام 1915.

وحاول نحو 100 متظاهر، بينهم فرنسيون وأعضاء في البرلمان الأوروبي، إحياء الذكرى في اسطنبول، إلا أن الشرطة منعتهم، بحسب مراسل فرانس برس.

وفي 24 نيسان/أبريل يحيي الأرمن أيضاً ذكرى اعتقال آلاف المفكرين الأرمن الذين اعتقلوا بحجة الاشتباه بأن لديهم مشاعر قومية معادية للإمبراطورية العثمانية.

ويؤكّد الأرمن أن 1,5 مليون شخص من أسلافهم قتلوا بشكل منهجي قبيل انهيار السلطنة العثمانية، فيما أقرّ عدد من المؤرّخين في أكثر من عشرين دولة بينها فرنسا وإيطاليا وروسيا بوقوع إبادة.

هذا وتحيي فرنسا اليوم الأربعاء أول "يوم وطني للإبادة الأرمنية"، في خطوة أغضبت الحكومة التركية.

ووصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان نظيره الفرنسي ايمانويل ماكرون بـ"الساذج سياسيا" بسبب إحياء فرنسا لذكرى المجزرة، وأشار إلى الإساءات التي ارتكبها الجنود الفرنسيون أثناء الحقبة الاستعمارية.

وسيقود رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب مراسم إحياء الذكرى في باريس بإلقاء كلمة ووضع الزهور على ضريح الإبادة الأرمنية الذي أقيم على الضفة الشرقية من نهر السين عام 2003.

المصدر: أ ف ب


إقرأ أيضاً