السترات الصفراء تنوي التظاهر مجدداً ضد ماكرون

تستعد حركة السترات الصفراء للتظاهر مجدداً، اليوم على الرغم من تراجع مستوى تعبئتهم في نهاية الأسبوعيين الماضيين، وتدعو للتظاهر في العديد من المدن الكبرى في فرنسا.

ينوي محتجون من حركة السترات الصفراء التظاهر مجدداً السبت رغم تراجع مستوى تعبئتهم في نهاية الأسبوعين الماضيين، وذلك بعد مشاركة العديد منهم في المسيرات النقابية بمناسبة عيد العمال في الأول من أيار/مايو والتي جمعت بين 150 و 300 ألف شخص في فرنسا الأربعاء. بحسب فرانس برس.

وبلغ عدد المتظاهرين السبت الماضي نحو 23 ألف شخص بحسب السلطات، فيما يرفض المحتجون هذا الرقم مؤكّدين أن أعدادهم تجاوزت الستين ألفا.

في يوم التعبئة الـ25 هذا، أعلن بضع مئات من الأشخاص فقط على موقع فيسبوك أنهم سيشاركون في المسيرات في جميع أنحاء فرنسا.

في باريس، سمحت الإدارة المحلية بثلاث تظاهرات انطلاقاً من الساعة 11,00. وكما في يوم السبت الماضي، يلحظ البرنامج جولة على مقرات وسائل الإعلام في غرب العاصمة.

إلى ذلك، من المتوقع تنظيم "احتلال احتفالي" لمطار رواسي شارل ديغول، شمال باريس، ظهراً للمطالبة بـ"وقف بيع" المطار.

كما دعا محتجو السترات الصفراء إلى التظاهر مجدداً عند مستديرات الطرق في جميع أنحاء البلاد. ومن المتوقع إقامة "حفلات شواء ضد ماكرون" بمبادرة من النائب من اليسار الراديكالي فرانسوا روفين الذي سيعرض فيلمه "جو فو دو سولاي" (أريد شمساً) حول "السترات الصفراء".

وهناك دعوات للتظاهر في العديد من المدن الكبرى مثل ليون (وسط شرق) وتولوز (جنوب غرب) ومونبلييه (جنوب).

واندلعت في فرنسا، في الـ17  من تشرين الثاني الماضي، احتجاجات كبيرة رداً على ارتفاع الضرائب وتكاليف المعيشة، وارتفاع أسعار الوقود.

(م ح)


إقرأ أيضاً