السبعة الكبار لا زالوا مختلفين حول التعامل مع الإرهابيين في سوريا والعراق

قالت فرنسا, اليوم الجمعة, أن الدول السبعة الكبرى, لا تزال مختلفة, حول كيفية التعامل مع الإرهابيين الأجانب في سوريا والعراق.

قال وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير لوكالة رويترز "إن وزراء داخلية مجموعة الدول الصناعية السبع لا يزال لديهم وجهات نظر مختلفة حول كيفية التعامل مع الإرهابيين وعائلاتهم في سوريا والعراق".

وأكدت ممثلة الولايات المتحدة، وكيلة وزارة الداخلية كلير جرادي، في اجتماع وزراء داخلية مجموعة السبع في باريس موقف الولايات المتحدة بأنه يجب "إعادة هؤلاء المقاتلين الأجانب إلى بلدانهم الأصلية".

بينما تقول فرنسا ودول أخرى إنهم يجب أن يحاكموا في العراق.

وكان الرئيس الأميركي, دونالد ترامب, قد طالب الدول الأوروبية باستعادة مواطنيها الذي كانوا يقاتلون ضمن مرتزقة داعش في سوريا والعراق.


إقرأ أيضاً