الرقة.. انتشال أكثر من 5 آلاف جثة منذ تحرير المدينة

يواصل فريق الاستجابة الأولية في مجلس الرقة المدني أعماله في انتشال الجثث من داخل مقبرة معسكر طلائع البعث الجماعية بمنطقة فخيخة على ضفة الفرات الجنوبية بالرقة، وبحسب فريق الاستجابة فإنه تم انتشال 5 آلاف جثة منذ تحرير المدينة.

بعد تحرير مدينة الرقة بتاريخ الـ 20 من تشرين الأول/ أكتوبر عام 2017 حمل مجلس الرقة المدني وفرق الاستجابة الأولية على عاتقهم مهام تنظيم المدينة وانتشال كامل الجثث من المقابر الجماعية التي تركها داعش.

أكثر من عام ونصف على تحرير مدينة الرقة من مرتزقة داعش، لا زال فريق الاستجابة الأولية يعمل في البحث عن المقابر الجماعية في معظم الأحياء. ويكشف الفريق المقابر في الأماكن التي تشهد حركة عمرانية واسعة في حال وجودها. تُعد مقبرة طلائع البعث من أكبر المقابر الجماعية تم اكتشافها في الرقة مؤخراً، ومن ثم دفن الجثث من جديد حسب الطريقة الشرعية بعد أخذ كامل المعلومات.

ومنذ تحرير المدينة، انتشلت فرق الاستجابة الأولية أكثر من 5000 جثة، معظمها لمرتزقة داعش والأخرى لمدنيين قُتلوا على أيدي المرتزقة.

مقبرة طلائع البعث تكشف خفايا إرهاب داعش

مارس مرتزقة داعش جميع الأساليب القمعية على أهالي مدينة الرقة التي كانت لها النصيب الأكبر من الحرب والقتل الممنهج، جرّاء العمليات الإجرامية التي يندى لها الجبين. مقبرة البانوراما، مقبرة فخيخة، ومقبرة معسكر طلائع البعث، يكشف للعالم أجمع الإرهاب الأسود الذي صنعه مرتزقة داعش بدعم تركي.

مدير فريق الاستجابة الأولية في مدينة الرقة ياسر الخميس، أفاد لوكالتنا بأن: "فريق الاستجابة الأولية يواصل عمله اليومي، حيث استخرج أكثر من 660 جثة في مقبرة الطلائع بمنطقة فخيخة على ضفة الفرات الجنوبية منذ افتتاحها".

وأضاف "تم التعرف على أكثر من 700 جثة مدنية من أهالي مدينة الرقة الذين راحوا ضحية لجرائم مرتزقة داعش".

وبحسب ياسر الخميس  فإنه بعد الانتهاء من انتشال الجثث في مقبرة معسكر الطلائع البعث، "سيتم التوجه إلى مقبرة المقص الواقعة في منطقة الكسرات على الطريق العام الذي يربط مدينة الرقة مع غيرها من المدن".

 (س و)

ANHA


إقرأ أيضاً