الرؤساء العرب يرفضون التدخلات الإقليمية والدولية في المنطقة العربية

تعقد, في هذه الأثناء, القمة العربية في تونس, بحضور معظم الرؤساء العرب, حيث أكدوا خلال كلماتهم الافتتاحية على رفضهم للتدخلات الإقليمية والدولية في المنطقة العربية وقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بخصوص الجولان.

بدأت في تونس, اليوم, أعمال الدورة العادية الثلاثين للقمة العربية, بمشاركة الزعماء العرب, حيث ستناقش تطورات الأزمات في سوريا واليمن وليبيا والعمل على وقف التدخلات الخارجية والإقليمية التي تساهم في إذكائها.

وقال الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، في كلمته أمام مؤتمر القمة العربية، "أقترح أن تحمل القمة العربية عنوان قمة العزم والتضامن".

وتابع السبسي "نرفض أن تبقى المنطقة العربية مسرحاً للتدخلات الإقليمية والدولية"، لافتاً إلى أن العمق العربي زاوية استراتيجية في سياسة تونس.

وأضاف "تحقيق الأمن والاستقرار لا يتم إلا بتسوية عادلة للقضية الفلسطينية"، مؤكداً أن "التسوية العادلة لا تتحقق إلا بحل الدولتين والقدس عاصمة لدولة فلسطين".

وعن الأزمة الليبية قال السبسي "أمن ليبيا من أمن تونس وتأزم الوضع الليبي يطال الجميع في المنطقة. والحوار والتوافق هو السبيل الأنجع لإنهاء الأزمة الليبية".

وبدوره العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز آل سعود، أكد على أهمية الحل سياسي في سوريا وهاجم "السياسات العدوانية للنظام الإيراني التي تنتهك المعاهدات الدولية".

وأضاف "نؤكد حرص المملكة على وحدة وسلامة الأراضي الليبية كما ندعم جهود الأمم المتحدة للوصول إلى حل سياسي في اليمن ونرفض المساس بالسيادة السورية على الجولان".

(ي ح)


إقرأ أيضاً