الدواعش يواجهون ازمة انسانية والبنتاغون قلق من التوغل الروسي في افريقيا

يواجه عوائل مرتزقة داعش الموجودون في مخيم الهول من أزمة انسانية نتيجة لتفاقم العدد الهائل للمخيم، وتقديم الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة لاستقالته بعد عدة اسابيع من الاحتجاجات الجماهيرية، بالإضافة إلى مخاوف البنتاغون من التدفق الأخير لـ "الرجال الصغار" الروس إلى إفريقيا .

تطرقت الصحف العالمية اليوم الاربعاء إلى استقالة بوتفليقة والوضع الانساني في مخيم الهول وتفاقم الازمة الفنزويلية وتغلغل الروس في افريقيا

 بوتفليقة يستقيل تحت ضغط من الجيش

تشير صحيفة النيويورك تايمز الامريكية إلى ان رئيس الجزائر ليلة الثلاثاء استقال تحت ضغط من الجيش بعد أسابيع من الاحتجاجات الجماهيرية ، مما أغلق عهد أطول زعيم في شمال إفريقيا ولكنه لم ينهي مأزقًا سياسيًا في بلد يطالب فيه الشارع بتغيير ثوري.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية إن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ، الذي يعاني من مرض ومشلول ولم يتحدث إلى مواطنيه منذ سبع سنوات ، قد قدم استقالته.

وجاء رحيله بعد تصريح أدلى به رئيس أركان الجيش الجزائري ، يدعو إلى إعلان "فوري" من المجلس الدستوري بأن السيد بوتفليقة غير لائق لمنصب الرئيس.

ونقلت الصحيفة عن احمد قايد الصالح قوله :"ان السيد بوتفليقة ، الذي كان رئيسًا لمدة 20 عامًا ، سعى إلى إطالة أمد حكمه ، بدفع من أفراد الأسرة وغيرهم من النخبة الحاكمة في الجزائر الذين سعى "للحفاظ على مصالحهم الشخصية الضيقة" .

اللاجئون الدواعش يواجهون ازمة إنسانية في مخيم الهول

وأما صحيفة الواشنطن بوست الامريكية فلفتت إلى الأزمة إنسانية في شمال شرق سوريا حيث يتدفق عشرات الآلاف من الأشخاص  إلى مخيم الهول في مدينة الحسكة السورية.

ويوجد الآن أكثر من 73000 شخص ، معظمهم من النساء والأطفال ، موجودين الآن في مخيم الهول المترامي الأطراف .

وتشير الصحيفة إلى ان هذا المخيم ، الذي افتتح في عام 1991 لاستضافة اللاجئين العراقيين اثناء  حرب الخليج  ، صمم أصلاً لاحتواء نصف هذا العدد بالكاد.

وان الخدمات الصحية الموجودة في المخيم غير قادرة على تلبية الاحتياجات الصحية ، وان هناك فقط ثلاث عيادات متنقلة في المخيم ، والمستشفيات المحلية مكتظة بالمرضى مرضى والجرحى.

فنزويلا: تجريد خوان غوايدو من الحصانة البرلمانية

وكما اشارت صحيفة الغارديان البريطانية إلى ان المحكمة العليا الفنزويلة قررت رفع الحصانة البرلمانية عن زعيم المعارضة خوان غوايدو.

ومن جانبه استنكر غوايدو قرار رفع الحصانة عنه ،وفي اشارة منه إلى النظام الفنزويلي، اعرب غوايدو عن خشيته من ان يتم اختطافه او تعرضه للاعتقال.

وقال غوايدو الذي اعترفت به نحو 50 دولة رئيسا انتقاليا لفنزويلا، ردًا على أسئلة صحافيين “يُمكنهم أن يحاولوا خطفي”، في إشارة منه إلى النظام.

وأضاف المعارض البالغ من العمر 35 عاما والذي لا يعترف بقرار المحكمة العليا “تعلمون كيف يتصرّف النظام”.

وطلبت المحكمة العليا الفنزويلية الإثنين من الجمعية التأسيسية المكوّنة حصراً من أنصار الرئيس نيكولاس مادورو، رفع الحصانة البرلمانية عن غوايدو.

البنتاغون قلق بسبب "التغلغل" الروسي في افريقيا

ومن جهتها تحدثت صحيفة الواشنطن تايمز الامريكية عن خشية  البنتاغون من التدفق الأخير لـ "الرجال الصغار" الروس إلى إفريقيا ، حيث تتزايد المخاوف بشأن ما إذا كانت موسكو تتطلع إلى تكرار نجاحاتها العسكرية في أوكرانيا وسوريا في التنافس على النفوذ والحلفاء في القارة.

صرح الجنرال ستيفن تاونسند ، اختيار إدارة ترامب لقيادة القوات الأمريكية في إفريقيا ، أمام الكونجرس يوم الثلاثاء بأن المقاتلين الروس الغير نظاميين أصبحوا أكثر بروزًا في إفريقيا ، حيث يقومون بمهام تتراوح بين تقديم المشورة للقوات الأجنبية إلى توفير الأمن لرؤساء الدول الأفريقية.

وقال الجنرال تاونسيند أمام جلسة تأكيد للجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ "إنهم قلقون للغاية".... إنهم شبه عسكريون."


إقرأ أيضاً