الدفعة الثانية من نازحي دير الزور في مخيم الهول يصلون منازلهم

خرجت يوم أمس 54 عائلة من مخيم الهول كدفعة جديدة من نازحي ريف مدينة دير الزور الغربي والشرقي، إلى بيوتهم، وذلك استجابة لمخرجات ملتقى العشائر السورية.

الدفعة التي خرجت وتعتبر الثانية من أهالي مدينة دير الزور أتت ضمن الاستجابة لمخرجات ملتقى العشائر السورية المُنعقد في عين عيسى سابقاً، وضمت الأطفال والنساء.

وكانت إحدى مخرجات مُلتقى العشائر السورية الذي عُقد في الـ3 من أيار 2019، وحضره أكثر من 5 آلاف شيخ ووجيه عشيرة في عموم شمال وشرق سوريا، عودة النازحين السوريين الموجودين في مخيم الهول التابع لمقاطعة الحسكة إلى ديارهم، ممن ليس لهم علاقة بمرتزقة داعش.

وبعد استكمال إجراءات الخروج التي تتم بين الإدارة الذاتية الديمقراطية ووجهاء العشائر، خرج يوم أمس الدفعة الثانية من نازحي مدينة دير الزور، والبالغ عددهم 54 عائلة مؤلفة من 178 فرداً، وتم تسليمهم اليوم في بلدة الصُوّر بحضور عدد من وجهاء وشيوخ عشائر دير الزور.

نائب رئيس لجنة العلاقات العامة في مجلس دير الزور، يوسف الجيجان، أكد أن " الهدف من إخراجهم هو إعادة دمجهم بالمجتمع ومساعدتهم للعيش في حياة آمنة ومستقرة بعد تحرير مناطقهم من قبل قوات سوريا الديمقراطية".     

فيما شكر رئيس مجلس الشعب في بلدة البصيرة، شاكر الصالح، لجنة العلاقات العامة لاستجابتها لمطالب وجهاء وشيوخ عشائر دير الزور والمجالس المحلية.

وتجد الإشارة إلى أن الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا قد أخرجت دفعة من أهالي ريف دير الزور القاطنين في مخيم الهول في تموز الماضي بكفالة شيوخ العشائر بعد عودة الأمن إلى مناطقهم.

(ب ع/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً