الدروع البشرية.. الآلاف يهتفون ضد الاحتلال التركي على الشريط الحدودي

لوح الآلاف من أهالي الحسكة والهول والشدادي بإشارة النصر على الشريط الحدودي، مؤكدين إصرارهم على المقاومة ضد الاحتلال التركي الذي يهدد باحتلال شمال شرق سوريا.

سلم أهالي ناحيتي الدرباسية وتل تمر اليوم مناوبة خيمة الدروع البشرية في يومها الخامس لآلاف من أهالي الحسكة والهول والشدادي، في ظل استمرار التهديدات التركية باحتلال مناطق شمال شرق سوريا.

وفور وصول الأهالي توجهوا نحو الحدود ولوحوا بإشارة النصر معبرين من خلال هتافاتهم إصرارهم على المقاومة ضد الاحتلال التركي ومساندتهم لقوات سوريا الديمقراطية بوجه الاحتلال.

بعد الوقوف دقيقة صمت، ألقى باسم أهالي ناحيتي الدرباسية وتل تمر، المواطن محمد سعيد كلمة قال فيها "تحاول تركيا إبادة شعوب شمال شرق سوريا، لذا وعدنا لقوات سوريا الديمقراطية ولكافة أهالي شمال وشرق سوريا هو منع الاحتلال التركي ومساندة قواتنا مهما كلف الأمر ولن نسمح لا لتركيا أو لأي طرف آخر دخول مناطقنا".

وتمنى محمد سعيد، لكل من أهالي الحسكة والشدادي والهول النصر، مناشداً كافة أهالي شمال وشرق سوريا للانضمام لخيمة الدروع البشرية.

فيما ألقى مصطفى أحمد باسم وفد الحسكة كلمة عبر فيه عن شكره لكافة الأهالي الذين انضموا لخيمة الدروع البشرية وجعلوا من أنفسهم دروعاً ضد الاحتلال التركي وقال "رسالتنا الأولى للدولة التركية وبالأخص لرئيس حزب العدالة والتنمية أردوغان هي لن تتمكنوا من دخول أرضنا ".

وأكد مصطفى، أن كافة الادعاءات التركية بإقامة "منطقة آمنة" هي مجرد كذبة تخدع بها الرأي العام وتضلله، فتركيا هدفها الوحيد إبادة شعوب شمال وشرق سوريا وضرب المكتسبات التي حققت بفضل آلاف الشهداء.

وأضاف "تركيا في مأزق اقتصادي كبير وتشهد أزمة داخلية كبيرة، واليوم تحاول من خلال تلك التهديدات لفت نظر الرأي العام إلى مناطق شمال وشرق سوريا، فهنا نقول أننا لن نكون ضحايا للسياسات التركية وأزماتها الداخلية".

هذا وتستمر الفرق الموسيقية بتقديم الأغاني الثورية والفلكلورية على الحدود في ساعات المساء دعماً للمناوبين، وتأكيداً أن كافة المؤسسات ومنها الثقافة والفن تأخذ دورها في هذه المقاومة.

ومن المقرر أن تستمر مناوبة أهالي الحسكة والهول والشدادي ليوم غد.

(آ ز- ب ر/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً