الخارجية المصرية تستنكر التحريض الإعلامي القطري والتركي

استنكر وزير الخارجية المصري، سامح شكري، تحريض وسائل الإعلام "التركية والقطرية" ضد الدولة المصرية ودعوتها للمشاركة في مظاهرات "داعمة للفوضى".

وأكّد شكري خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "الحكاية" بقناة "إم بي سي المصرية" مع الإعلامي عمرو أديب ونقلته روسيا اليوم، إن "دعاوى التحريض مرفوضة وستذهب هباءً".

وأضاف إن هذا "التحريض" لن يلقى أية استجابة داخل مصر، مشيراً إلى أنه "ينم عن حقد دفين لكل ما أنجزته مصر خلال الـ 5 سنوات الماضية".

وأشار الوزير المصري إلى أنه تواصل مع عدد من وسائل الإعلام خلال تواجده في نيويورك  للرد على ما روّجته فضائيات بوجود تظاهرات في مصر، مُوضحاً أنه "طالب القنوات بتصوير الأحداث على أرض الواقع".

هذا وكشفت مؤسسة "ماعت" عبر تقرير مُوثّق بالفيديو، عن فبركة جماعة "الإخوان المسلمين" وإعلامها الذي يبث من الخارج، للأحداث في مصر، من خلال تزييف الحقائق عبر صور وفيديوهات غير حقيقية.

فيما أكدت عدد من الأحزاب المصرية وبينها حزب التجمع، رفض الدعوات المجهولة والمشبوهة لما أسموه (بالثورة) في 20 سبتمبر 2019، وقيام المواقع الإعلامية للإخوان في قطر وتركيا بالترويج لهذه الدعوات، تمهيداً لنشر الفوضى في المجتمع.

(ح)


إقرأ أيضاً