الحوثيون يهددون: لا تزال أرامكو تحت مرمانا

هددت جماعة أنصار الله الحوثي اليمنية، بأن شركة أرامكو السعودية المستهدفة لا تزال في مرمى هجماتهم، وحذّرت الشركات والأجانب من وجودهم في معامل الشركة.

وبحسب شبكة المسيرة نت الناطقة باسم جماعة أنصار الله الحوثي اليمنية، فإن المتحدث باسم القوات الحوثية العميد يحيى سريع، كشف اليوم الاثنين، أن الهجمات على شركة أرامكو السعودية حدثت بطائرات مُسيّرة تعمل بمحركات مختلفة وجديدة ما بين عادي ونفّاث.

وحذّر يحيى سريع في بيان مقتضب الشركات والأجانب من وجودهم في المعامل التي تم استهدافها يوم السبت وقال "إنها لاتزال تحت مرمانا وقد يطالها الاستهداف في أي لحظة".

وهدّد سريع السعودية وقال "نستطيع الوصول إلى أي مكان نريد وفي الوقت الذي نحدده وعليها (السعودية) أن تراجع حساباتها وتوقف عدوانها وحصاره على اليمن".

ويوم السبت الماضي تعرضت مصفاتا بقيق وخريص التابعتين لشركة أرامكو شرقي السعودية، لهجوم بـ 10 طائرات مُسيّرة قال الحوثيون إنهم من أطلقوها، في حين تحوم الشكوك حول الدور الإيراني في هذه الهجمات وخصوصاً أنها تدعم الحوثيين في الحرب اليمنية.

وقال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب اليوم الاثنين إن الهجوم على منشآت نفطية سعودية "انتهاك سافر للقانون الدولي"، مُضيفاً أن المملكة المتحدة تقف بقوة وراء السعودية.

وأضاف "هذا هجوم خطير للغاية على السعودية والمنشآت النفطية وله تداعيات على أسواق النفط العالمية والإمدادات... إنه عمل خطير للغاية وشائن ويتعين أن يكون لدينا رد دولي واضح وموحد لأقصى حد عليه".

ومن جانبه كتب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الأحد على تويتر "إمدادات النفط في السعوديّة تعرّضت لهجوم. هناك سبب يدفعنا إلى الاعتقاد بأنّنا نعرف المُرتكب، ونحن على أهبة الاستعداد للردّ على أساس عمليّة التحقّق، لكننا ننتظر من المملكة (السعوديّة) أن تُخبرنا مَن تعتقد أنّهُ سبب هذا الهجوم، وبأيّ أشكال سنمضي قدماً".

(ح)


إقرأ أيضاً